رئيس الوزراء الفلسطيني: لن نتعامل مع تقسيمات إسرائيل للمناطق الفلسطينية

شينخوا 2019-07-12 09:35:36
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يوم الخميس (11 يوليو)، إن الفلسطينيين لن يتعاملوا مع تقسيمات إسرائيل للمناطق الفلسطينية.
جاء ذلك ردا على نية إسرائيل هدم منازل فلسطينية في منطقة (وادي الحمص) في بلدة صور باهر شرق مدينة القدس.
وقال اشتية خلال كلمة في حفل في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، إن "الاحتلال الإسرائيلي أعلن نيته هدم 16 عمارة سكنية تضم 102 شقة سكنية في صور باهر بعضها يقع بعضها في المناطق "أ" وبعضها في منطقة "ب" وأخرى في "ج".
وأضاف "رسالتنا للاحتلال الذي ألغى تصنيفات المناطق نحن أيضا لن نتعامل مع هذا التقسيم الجائر لأرضنا، مطالبا العالم التدخل الفوري لمنع الاحتلال من الهدم".
وأوردت وسائل إعلام إسرائيلية قبل أيام أن السلطات الإسرائيلية أكدت أنها بصدد تنفيذ أوامر هدم في منطقة وادي الحمص بدعوى "الحفاظ على حرية حركة الجيش في المنطقة المجاورة للجدار الفاصل" ولإقامة مباني جديدةمن دون ترخيص.
وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية فإن الجيش يقول إن المباني المهددة بالهدم شيدت في محيط جدار الفصل وأنه يمنع البناء ضمن 250 مترا في محيط الجدار.
وتقسم الضفة الغربية وبلدات في شرق القدس حسب اتفاق (أوسلو) للسلام المرحلي الموقع بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية العام 1993 إلى ثلاثة مناطق الأولى (أ) وتخضع لسيطرة فلسطينية كاملة والثانية (ب) وتخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية وإدارية فلسطينية، والثالثة (ج) وتخضع لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية.
وأكد اشتية قائلا"هذه الأرض أرضنا ونحن الذين أعطيناها اسمها وجوهرها وهويتها، وسنبقى أوفياء لجغرافيا فلسطين وللرواية، فلا يمكن لأحد أن يزور الرواية الإسلامية والمسيحية عن فلسطين".

الأكثر قراءة

صور