استئناف القتال في طرابلس بعد انتهاء الهدنة بين قوات حفتر وقوات حكومة الوفاق

شينخوا 2019-08-14 10:30:55
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

استؤنف القتال بين قوات "الجيش الوطني"، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق الوطني في جنوب طرابلس، وذلك بعد انتهاء الهدنة بين الطرفين خلال عيد الأضحى.

وقال مصدر بالمنطقة العسكرية الغربية بقوات حكومة الوفاق الوطني، يوم الثلاثاء (13 أغسطس)، إن "عددا من الضربات الجوية استهدفت القوات في منطقة طريق المطار وعين زارة جنوب طرابلس، عقب ساعات من انتهاء الهدنة مع مليشيات حفتر".

وأضاف المصدر أن "الضربات لم تسفر عن سقوط ضحايا في صفوف القوات، ودمرت فقط بعض العربات المسلحة".

وفي السياق، أعلن المركز الإعلامي لقوات خليفة حفتر في بيان نشره في صفحته الرسمية على (فيسبوك)، أن "القوات الجوية استهدفت تجمعات العصابات الميليشياوية في جنوب طرابلس".

وقال البيان إن القوات الجوية "أصابت أهدافها وأوقعت خسائر كبيرة في الأفراد والمعدات للمجموعات الإرهابية".

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد دعت، الخميس الماضي، طرفي النزاع إلى القبول بـ"هدنة إنسانية" تبدأ مع صباح اليوم الأول من عيد الأضحى.

وأعلن طرفا النزاع موافقتهما على الهدنة في خطوة رحبت بها الأمم المتحدة، ودعت الى احترامها "حرصا على حرمة العيد ومصلحة الليبيين".


الأكثر قراءة

صور