رئيس الوزراء العراقي يعلن أنه سيقدم استقالته للبرلمان

شينخوا 2019-11-30 17:19:50
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، يوم الجمعة (29 نوفمبر) أنه سيقدم طلبا بالاستقالة من رئاسة الحكومة الحالية إلى البرلمان، ليتسنى لمجلس النواب "إعادة النظر في خياراته" تلبية لدعوة من المرجعية الشيعية العليا في البلاد.

ويأتي إعلان عبد المهدي بعد وقت قصير من دعوة المرجع الأعلى للشيعة في العراق علي السيستاني، البرلمان إلى "إعادة النظر في خياراته" بشأن الحكومة الحالية.

وقال السيستاني في بيان تلاه أحمد الصافي ممثل المرجعية بمدينة كربلاء جنوب بغداد خلال خطبة الجمعة، إن "مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة، مدعو الى أن يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق والمحافظة على دماء أبنائه، وتفادي انزلاقه إلى دوامة العنف والفوضى والخراب".

وأوضح السيستاني أن دعوته تأتي "بالنظر إلى الظروف العصيبة التي يمر بها البلد، وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الأخيرين بما يحفظ الحقوق ويحقن الدماء".

وأوضح رئيس الوزراء العراقي أن قراره يأتي "استجابة لهذه الدعوة وتسهيلاً وتسريعاً لإنجازها في أسرع وقت"، مشيرا إلى أنه "سبق وأن طرح هذا الخيار علنا وفي المذكرات الرسمية، وبما يحقق مصلحة الشعب والبلاد".


الأكثر قراءة

صور