(المعرض الصيني العربي) افتتاح معرض الصين والدول العربية 2017 في يينتشوان الصينية

cri 2017-09-06 15:45:53
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat


(المعرض الصيني العربي) افتتاح معرض الصين والدول العربية 2017 في يينتشوان الصينية

(المعرض الصيني العربي) افتتاح معرض الصين والدول العربية 2017 في يينتشوان الصينية

افتتح معرض الصين والدول العربية 2017 أعماله اليوم الأربعاء (6 سبتمبر) في مدينة يينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين.

وقال تشيان كه مينغ نائب وزير التجارة الصيني في كلمة ألقاها خلال  مراسم افتتاح المعرض إن التعاون التجاري بين الصين والدول العربية يقوم على أساس متين، إذ حافظت الصين خلال السنوات الأخيرة على مكانتها كشريك تجاري رئيسي للدول العربية، حيث وصل حجم التجارة بين الصين والدول العربية في عام 2016 إلى 171.14 مليار دولار أمريكي، فيما بلغت الصادرات الصينية الى الدول العربية 100.84 مليار دولار، و وصلت الواردات الصينية من الدول العربية إلى 70.3 مليار دولار أمريكي.

وأضاف تشيان ان قيمة صفقات المشاريع الجديدة المتعاقد عليها للشركات الصينية في الدول العربية بلغت 40.37 مليار دولار أمريكي في العام المنصرم، بزيادة 40.8 بالمائة على أساس سنوي، مشيرا الى ان حجم الاستثمار المباشر الصيني في المجال غير المالي في الدول العربية بلغ 1.15 مليار دولار أمريكي بزيادة 74.9 في المائة على أساس سنوي.

واستضافت المنطقة ثلاث دورات من المنتدى الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية، ودورتين من المعرض الصيني العربي منذ عام 2010، ما لعب دورا إيجابيا في تعزيز التبادلات التجارية والاقتصادية والثقافية والإنسانية بين الصين والدول العربية.

من جانبه، أشاد طارق قابيل وزير التجارة والصناعة المصري بأهمية العلاقات المصرية الصينية التي تعد نموذجا يحتذى به بين دولتين تمتلكان أقدم حضارتين على وجه الأرض، لافتا إلى أن التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والثقافي بين مصر والصين يعد من أهم الركائز الأساسية في طبيعة العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث شهدت العلاقات المصرية الصينية على مر السنين العديد من الاتفاقيات أهمها: اتفاقية إنشاء مجلس الأعمال المصري الصيني، ومذكرة تفاهم للتعاون الاستثماري بمنطقة شمال غربي قناة السويس، المعروفة باسم مشروع تنمية خليج السويس، بالإضافة إلى اتفاقية مذكرة تفاهم بين وزارتي التجارة المصرية والصينية لمنح الصين الاعتراف بوضعية الاقتصاد الحر، واتفاق تعاون في مجال الطاقة الإنتاجية.

وأضاف قابيل ان مصر مازالت حريصة على توسيع حجم العلاقات الاقتصادية المشتركة مع الصين، ولا سيما فيما يتعلق بتنمية الصادرات المصرية للسوق الصيني وجذب المزيد من الاستثمارات الصينية لها، حيث تتمتع الصين بمكانة اقتصادية عالمية كبيرة، تجعلها محط أنظار العالم للاستثمار، بينما تحظى مصر بالمميزات التي تجعل الصين تهتم بالاستثمار فيها، فهي تعد من أكبر القوى الاقتصادية في إفريقيا، فضلا عن كونها دولة محورية بحكم موقعها وامتلاكها  خطوطا بحرية، بالإضافة الى قناة السويس التي تربط بين الشرق والغرب.

وخلال الحديث عن مبادرة الحزام والطريق ومعرض الصين والدول العربية، أشار قابيل إلى ان مصر وقعت على مذكرة تفاهم بشأن المبادرة التي تربط الصين وكلا من أوروبا وإفريقيا، كما ان مصر وفي إطار سعيها لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتحقيق التكامل الاقتصادي بينهما، فإنها تشارك في فعاليات معرض الصين والدول العربية 2017 الذي يعد منصة استراتيجية للدول الواقعة على طريق الحرير.

وأكد قابيل أهمية دور المعرض الإيجابي في تشجيع التعاون الصيني العربي في مجالات التجارة والاقتصاد  والتبادلات البشرية, فضلا عن كونه منصة شاملة لدفع التعاون المتبادل الصيني العربي، فهو معرض دولي متكامل يقام في منطقة نينغشيا التي تعتبر حلقة وصل هامة على طريق الحرير القديم تربط الصين بالدول العربية، ما يجعلها علامة فارقة للانفتاح  نحو الخارج.

 


الأكثر قراءة

صور