​اقتصاديون يؤكدون أن الحل الوحيد للصراع التجاري بين الصين وأمريكا هو الرد

2018-04-07 21:41:24
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

اقتصاديون يؤكدون أن الحل الوحيد للصراع التجاري بين الصين وأمريكا هو الرد

اقتصاديون يؤكدون أن الحل الوحيد للصراع التجاري بين الصين وأمريكا هو الرد

لقد أصبحت النزاعات التجارية المتصاعدة بين الصين والولايات المتحدة محط الاهتمام العالمي، حيث أكد العديد من أعضاء منتدى التمويل الصيني ال40 (CF40) يوم السبت (7 إبريل) في بكين، أن النزاعات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، شنتها الأخيرة، و الحل الوحيد لتسويتها هو الرد عليها. وعند مواجهة التحديات، تعمل الصين بنشاط على تقوية نفسها بالتعامل مع ما يخصها على أحسن وجه.

 وبعد أن ردت الصين باقتراحات مشابهة لرفع التعريفات، ردا على زيادة قيمة التعريفات المفروضة على صادرات الصين بقيمة 50 مليار دولار أمريكي، بعد تحقيقات الفصل 301، هدد الجانب الأمريكي في ال5 من إبريل ببحث فرض تعريفات إضافية بقيمة 100 مليار على المنتجات الصينية، ومن جانبها، ردت الصين بسرعة أنها جاهزة للمعركة في النهاية وبأي ثمن، للرد بحزم من خلال اتخاذ تدابير استجابية شاملة جديدة.

وأشار قوه كاي عضو المنتدى يوم السبت ببكين إلى أن الحكومة الأمريكية شنت حربا تجارية على أساس تحقيقات الفصل 301، فإن الحل الوحيد لتسويتها هو الرد عليها.

"السبب المثير للنزاعات التجارية هو تحقيقات الفصل 301 التي قامت بها الولايات المتحدة. وإذا قرأت بدقة تقرير تحقيقات الفصل 301، فستلاحظ أن معظم المحتويات جاءت من تخيلاتهم، فإن ما يتخيلونه لا علاقة له بما يفعلون، والهدف الوحيد هو فرض التعريفات الجمريكية، حيث نقلت وسائل الإعلام الأمريكية عن ترامب قوله إني لم أفكر في حقوق الملكية الفكرية، فإن ما يهمني هو التعريفات الجمريكية. وفي هذا الصدد، فإن الولايات المتحدة هي طرف بدأ بشن الاحتكاكات التجارية. وفي ظل ذلك، فإن السبيل الوحيد هو الرد، حتى يستسلم أحد الطرفين. وأعتقد شخصيا أن الحكومة الصينية قد لوحت عدة مرات بالمحادثات والمفاوضات لتسوية الخلافات، لكن الحكومة الأمريكية لم تعتز بها، وفي هذه المرحلة، لا توجد وسيلة أخرى سوى الرد."

وفي وقت سابق ، كررت الصين بشكل رسمي وحذرت من أنه لا يوجد فائز في الحرب التجارية. وقد تم تدمير آلية الإصلاح الذاتي للاقتصاد الأمريكي بعد فصل الدولار الأمريكي عن الذهب، وظلت التجارة الخارجية الأمريكية تعاني من العجز منذ عام 1975. وهذا هو الواقع الذي لاحظه العديد من الخبراء والباحثين في جميع أنحاء العالم. فيما يتعلق بالعجز التجاري الكلي للولايات المتحدة، يساور الباحث الأول ها جي مينغ اهتمام أيضًا بشأن أسباب أخرى:

"منذ الإصلاح والانفتاح الصيني على العالم الخارجي، وخاصةً بعد انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية، دخل عدد كبير من الشركات الأجنبية الصين لبناء المصانع وإدارة المشاريع، بحيث أصبحت الصين مرطزا للمصانع العالمية. ونتيجة لذلك، فإن القيمة المضافة للعديد من المنتجات في الصين منخفضة للغاية. ومع ذلك، فإن التجارة الدولية، تقيد الولايات المتحدة نفسها تصدير بعض المنتجات، وخاصةً المنتجات العالية التقنية، وهو ما يعادل الانتحار المزمن. إذا تمكنت الولايات المتحدة من فتح صادراتها من منتجات التكنولوجيا الفائقة إلى الصين، فمن لمؤكد أن فجوة التجارة الصينية الأمريكية ستنخفض إلى حد كبير."

وأشار ها إلى أن زيادة الرسوم الجمركية لن تساعد الولايات المتحدة في حل العجز في التجارة الخارجية. وإن الزيادة العمياء في التعريفات والحروب التجارية لا يمكن إلا أن تضر الولايات المتحدة.

وقال ها، إن "تضخم الولايات المتحدة لديها اتجاه صاعد. ونمو التوظيف في الولايات المتحدة أقل من توقعات السوق، لكن الأجور ترتفع. وإذا أضيفت الرسوم الجمركية، فسوف تزيد التضخم، وسيتعين على البنك الفيدرالي تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة، حيث التأثير على سوق رأس المال سيؤثر بدوره على الاقتصاد الحقيقي. والأهم من ذلك، أن سوق رأس المال في الولايات المتحدة له تأثير كبير على الاقتصاد الحقيقي. فما إن بدأت الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، ستكون ضربة قاتلة للاقتصاد العالمي الذي كان مزدهرا لسنوات."

اقتصاديون يؤكدون أن الحل الوحيد للصراع التجاري بين الصين وأمريكا هو الرد

اقتصاديون يؤكدون أن الحل الوحيد للصراع التجاري بين الصين وأمريكا هو الرد

وأكد الباحث الرفيع المستوى للمنتدى قوان تاو أن التمتع بسوق كبير كافي هو أكبر ميزة للصين، بما تساهم الصين في النظام التجاري العالمي المتعدد الأطراف.

"أعتقد أن الصين لا تريد الحرب التجارية بالتأكيد، وتفرضها الولايات المتحدة عليها بالنسبة إلينا، لدينا سوق كبير وهو أكبر ميزة للصين. نريد التمتع مع الشعوب العالمية بالمزيد من الاستفادة من النمو الاقتصادي الصيني من خلال انفتاح السوق الصيني والمساهمة في بناء النظام التجاري العالمي المتعدد الأطراف."

اقتصاديون يؤكدون أن الحل الوحيد للصراع التجاري بين الصين وأمريكا هو الرد

اقتصاديون يؤكدون أن الحل الوحيد للصراع التجاري بين الصين وأمريكا هو الرد

وكانت الولايات المتحدة تحاول احتواء الصين من خلال زيادة الضرائب والتخويف، أوضحت الصين أنها سوف تحاربه حتى النهاية وسترد بحزم بأي ثمن و ستتخذ تدابير متكاملة جديدة للدفاع عن مصالح الدولة والشعب بحزم من جهة، ومن جهة أخرى، ستواصل توسيع الاصلاح والانفتاح والحفاظ على النظام التجاري المتعدد الأطراف ودفع تحرير وتيسير التجارة والاستثمارات العالمية. لذا، قال عضو المنتدى، كبير الاقتصاديين لشركة قوانغدا المحدودة للأوراق المالية السيد بنغ ون شنغ:

"يجب علينا أن نفعل أعمالنا بشكل جيد أولا، مثل خفض ضريبة القيمة المضافة في التصنيع في تقرير عمل الحكومة. وعلينا أن نبذل جهودا لتحويل أشياء سيئة إلى أشياء جيدة."


الأكثر قراءة

صور