الرئيس الصيني يلتقي بكل من الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس النمساوي في بكين

cri 2018-04-09 08:43:29
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

 

الرئيس الصيني يلتقي بكل من الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس النمساوي في بكين

الرئيس الصيني يلتقي بكل من الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس النمساوي في بكين 

التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ ، يوم الأحد (8 إبريل)، في بكين، بالأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش، والرئيس النمساوي الكسندر فان دير بيلين كل على حده، واللذين يزوران الصين لحضور المؤتمر السنوي لمنتدى بواو الآسيوي 2018 المزعم عقده هذا الأسبوع في مدينة بواو في مقاطعة هاينان جنوبي البلاد.

وخلال لقائه بجوتيريش، أعرب شي عن الحاجة إلى تحسين الحوكمة العالمية، لافتاً إلى أن هناك الكثير من المشكلات في العالم، والحوكمة الدولية هي الأكثر تأثرا بها، مؤكداً ضرورة "تدعيم وتحسين الحوكمة العالمية للتعامل مع هذا التحدي."

وأضاف أنه سواء أكانت حوكمة محلية أو عالمية، يجب عليها مراعاة شعور الشعوب بالرضا هدفا والاستمرار في توفير الثقة والتطلعات إلى الاستقرار للشعوب.وأشار الرئيس الصيني إلى أن جوهر التعددية هو السعي للتشاور والتعاون بين جميع الدول، ويتعين أن يكون التعاون بين الدول الكبرى أولا، مبديا استعداد الصين لمشاركة فرص التنمية والخبرات الصينية مع العالم، وفي الوقت نفسه لن تفرض مطلقا طريقها وأنماطها ونظرياتها على الآخرين.

كما أكد شي ان دبلوماسية الصين الخاصة بدعم دور الأمم المتحدة وحماية سلطة الجهاز العالمي وكيانه سياسة أساسية للصين.من جانبه، قدم جوتيريش التهنئة لشي على إعادة انتخابه رئيسا، قائلاً إنها خطوة مهمة جداً للصين، موضحاً أنه يؤمن بأن الصين ستبذل جهوداً أكبر في الشئون الدولية في العقود المقبلة. يواجه العالم اليوم العديد من قضايا السلام والتتنمية التي تحتاج إلى حل عبر التعاون العالمي، ويحتاج إلى دور المؤسسات متعددة الأطراف إلى  تعزيزها.وأعرب عن شكره للصين لدعمها الممتد لقضية الأمم المتحدة ودور الصين المهم في المؤسسات متعددة الأطراف.وقال إن الصين أصبحت العمود الأهم للتعددية وقوة أساسية وموثوقة في السلام والتنمية على مستوى العالم، مشيراً إلى أن التعاون بين الأمم المتحدة والصين مهم جدا.كما وافق جوتيريش على رؤية شي بشأن بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية ومبادراته المطروحة، ومنها مبادرة الحزام والطريق، التي قدمتها الصين بهدف تحقيق الازدهار المشترك.كما تبادل الطرفان وجهات النظر بشأن القضايا العالمية والاقليمية محل الاهتمام المشترك.

وأعرب جوتيريش عن امتنانه لدور الصين المهم في دفع المحادثات الخاصة بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

الرئيس الصيني يلتقي بكل من الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس النمساوي في بكين

الرئيس الصيني يلتقي بكل من الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس النمساوي في بكين

وخلال اللقاء بين الرئيس شي ونظيره النمساوي بيلين، اتفق الجانبان على إقامة شراكة استراتيجية ودية بين الصين والنمسا ودفع التعاون البراجماتي بين البلدين. وتأتي الزيارة  الرسمية للرئيس النمساوي بدعوة من الرئيس شي وذلك على رأس وفد كبير، شمل المستشار النمساوي سباستيان كورتس وأربعة من وزراء الحكومة وأعضاء من مجتمع الاعمال النمساوي.الرئيس 

وقال الرئيس شي إن الزيارة كشفت عن الأهمية الكبرى التي يوليها الرئيس والحكومة في النمسا للعلاقات مع الصين.ومن المقرر ان يضع الرئيس بيلين إكليلا من الزهور عند النصب التذكاري لأبطال الشعب وسط بكين يوم الاثنين.

وقال شي إن ذلك يظهر احترام الرئيس النمساوي للشعب الصيني والصداقة معه.وخلال وصفه للنمسا بانها شريكة تعاونية للصين في أوروبا، قال شي إن الحكومة النمساوية الجديدة وضعت على جدول أعمالها تعزيز العلاقات مع الصين بالإضافة إلى مبادرة الحزام والطريق، حيث أعرب الرئيس عن تقديره لذلك.وخلال إشادته بالتكامل بين اقتصاد البلدين والامكانيات العظيمة لتعاون أقوى، طالب الرئيس شي البلدين باغتنام الفرصة لإقامة شراكة استراتيجية ودية ثنائية لتعزيز التوجيه السياسي والتصميم من مستوى القيادة والحفاظ على تبادلات عالية المستوى.واقترح الرئيس شي تحسين التعاون في مجالات مثل القضاء والأمن وانفاذ القانون ومكافحة الفساد وتسليم الهاربين واستعادة الأصول.كما دعا الجانبين إلى تعزيز التنسيق في الشؤون متعددة الأطراف، والحماية المشتركة للسلام والاستقرار العالميين.وقال شي إن بلاده تقدر الاتجاه المنفتح للنمسا حيال الاستثمار الصيني وستكون بلاده أكثر انفتاحا على العالم.ويوافق هذا العام الذكرى الـ15 لإقامة الشراكة الاستراتيجية الشاملة الصينية-الأوروبية، حيث ذكر الرئيس شي أن دعم الصين للتكامل الأوروبي لا يزال ثابتاً، معربا عن أمله في أن تؤدي النمسا دوراً بناء في تعزيز الثقة الاستراتيجية بين الصين والاتحاد الأوروبي والتعاون الشامل بينهما.وقال فان دي بيلين إن بلاده ملتزمة بتعزيز التعاون مع الصين في مجالات مثل التجارة والاستثمار والبحث العلمي وحماية البيئة والطاقة النظيفة والثقافة والرياضة.

الرئيس الصيني يلتقي بكل من الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس النمساوي في بكين

الرئيس الصيني يلتقي بكل من الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس النمساوي في بكين

وأضاف أن النمسا تقدر بشدة الموقف الإيجابي للصين في الشؤون الدولية، بما في ذلك مواجهة التغير المناخي وأنه يتوقع تعزيز التنسيق مع الصين.ومع استعدادات النمسا لتولي الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في يوليو، قال الرئيس النمساوي إن بلاده من المتوقع أن تؤدي دورا إيجابيا في التعاون بين الاتحاد الأوروبي والصين.

وقال إن زيارته الحالية للصين، على رأس وفد كبير، أمر غير مسبوق ويظهر الحماس الكبير في مختلف الدوائر في النمسا لتعزيز العلاقات مع الصين، موضحاً أن النمسا تتوقع تعاونا مثمرا مع الصين وانها ملتزمة بتيسير إقامة علاقات ثنائية أقوى.وفي أعقاب محادثاتهما، شهد الرئيسان توقيع عدة اتفاقيات تعاون ثنائي تتراوح ما بين مجالات تتعلق بالتعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق والقضاء والابتكار والنقل والتوزيع الحديث إلى الثقافة والرياضة وحقوق الملكية الفكرية.وخلال بيان مشترك صدر الأحد بشأن الشراكة الاستراتيجية الودية بين البلدين، رحب البلدان بتوقيع معاهدة تعاون قضائي ثنائي بشأن القضايا الجنائية على أساس ان يدرس البلدان توقيع معاهدة تسليم ثنائية.

 


الأكثر قراءة

صور