الرئيس الصيني يلتقي بوزير الدفاع الأمريكي في بكين

cri 2018-06-27 21:06:24
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

الرئيس الصيني يلتقي بوزير الدفاع الأمريكي في بكين

الرئيس الصيني يلتقي بوزير الدفاع الأمريكي في بكين

التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الأربعاء (27 يونيو) في قاعة الشعب الكبرى في بكين بوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، حيث أكد عزم بلاده على التمسك بطريق التنمية السلمية أثناء عمل الشعب الصيني على بناء دولة اشتراكية حديثة قوية، مبديا أن الصين لن تسير على طريق التوسعية والاستعمارية، ولن تؤدي تنميتها إلى الفوضى والاضطرابات في العالم .
وقال شي خلال اللقاء إن العلاقات بين الصين والولايات المتحدة تعد إحدى أهم العلاقات الثنائية على الصعيد العالمي، مشيرا إلى أن تاريخ العلاقات الصينية الأمريكية التي تم تأسيسها قبل نحو أربعين سنة وتطوراتها الواقعية بينت أن التطور الجيد للعلاقات الثنائية لم يعد بنفع على شعبي البلدين وشعوب الدول الأخرى فحسب، بل يسهم أيضا في حماية السلام والاستقرار والازدهار على المستويين الإقليمي والدولي، مضيفا أن لدى الطرفين مصالح مشتركة كثيرة في مجالات واسعة، وعندهما نقاط مشتركة أكثر من نقاط الخلاف بكثير، مؤكدا أن المحيط الهادئ واسع بما يكفي لاستيعاب تنمية الصين والولايات المتحدة والدول الأخرى.
وأكد شي ضرورة المضي قدما بالعلاقات الثنائية وفقا لمبدأ الاحترام المتبادل والتعاون المربح للجانبين، إلا أنه نوه في الوقت نفسه أن على الجانبين ألا يتهربا من الخلافات في حين السعي للمصالح المشتركة.
وحول سيادة الصين وسلامة أراضيها، أبدى شي موقف الصين الثابث والواضح، إذ لن تتخلى البلاد عن شبر من الأرض التي تركها الأجداد لأبنائهم، وفي الوقت نفسه، لن تسعى للحصول على شبر من أرض الآخرين.
وبشأن العلاقات بين جيشي البلدين، طرح شي اقتراحه لتعزيز التبادلات المختلف المستويات وبناء آليات معنية بين الجيشين لإزالة الشكوك والوقاية من خطأ الفهم وإساءة التقدير وتفادي الحوادث، معربا عن أمله في تعزيز التواصل والثقة المتبادلة والتعاون بين الجيشين الصيني والأمريكي لإدارة المخاطر والإسهام في تطور العلاقات بين البلدين.
من جانبه، قال ماتيس إن بلاده تولي اهتماما كبيرا لتطوير العلاقات بين البلدين وبين الجيشين، نظرا لأن العلاقات بين الجيشين الأمريكي والصيني تتحلى بمكانة وأدوار مهمة في العلاقات الثنائية بين البلدين، معتبرا رغبة الطرف الأمريكي في اتباع توافقات الآراء المهمة التي توصل إليها زعيما البلدين وتعزيز التواصل الإستراتيجي والتعاون المربح للجانبين وإدارة المخاطر لتجنب المواجهة لكي تصبح العلاقات بين الجيشين عنصرا بناء لدفع تقدم العلاقات الأمريكية الصينية إلى الأمام.


12MoreTotal 2 pagesNext

الأكثر قراءة

صور