أبو الغيط: بإمكان مبادرة الحزام والطريق تغيير العالم

شينخوا 2018-07-10 10:12:36
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو   الغيط، يوم الاثنين(9 يوليو)، إذا كان طريق الحرير قد مهد، في الماضي البعيد،   السبيل نحو الحداثة من خلال ربط الشرق والغرب، فإن مبادرة الحزام والطريق لديها   الإمكانية في الوقت الراهن لتغيير العالم   مجدداً.


وأوضح أبو   الغيط، في كلمة له قبيل الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون بين الصين والدول   العربية، أن مبادرة الحزام والطريق عملية متجذرة في التعاون   الاقتصادي والعلاقات الثقافية والتفاهم السياسي، مؤكداً   إيمانه بأن الصداقة التقليدية بين الصين والبلدان العربية   والقيم المشتركة بين الجانبين تمثلان ظروفاً ملائمة لتعزيز بناء مبادرة الحزام   والطريق.


وقال أبو   الغيط "إن الدول العربية تقع في المنطقة المتاخمة لقارتي إفريقيا وآسيا، وتطل على   البحرين المتوسط والأحمر، وقد شرعت الحكومات العربية في تنفيذ مشروعات استثمارية   هائلة وخطط طموح لتطوير البنية الأساسية الضرورية لتمكين المنطقة، حتى تصبح مركزاً   رئيسياً للتجارة الدولية، وهذه الخطط سترتبط بمبادرة الحزام والطريق دون   شك."


ولفت أبو   الغيط إلى أن الصين، رغم الإنجازات الاقتصادية المبهرة، لا تزال ترى -بوصفها أكبر   دولة نامية في العالم- النظام الاقتصادي الدولي عبر منظور دولة نامية، وبالتالي   تتطابق مواقفها مع الدول العربية بشأن قضايا التجارة الدولية،   مشيراً إلى أن   إمكانيات العالم العربي واضحة، حيث تتراوح أعمار نحو ثلث سكانه (أي ما يعادل 100   مليون نسمة) ما بين 15 و29 عاماً.


الأكثر قراءة

صور