وانغ يي يعقد محادثات مع وزراء خارجية فلسطين والصومال وموريتانيا وتونس واليمن وليبيا

cri 2018-07-12 10:36:03
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

 

عقد عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، يوم الأربعاء(11 يوليو)، محادثات مع وزراء خارجية فلسطين والصومال وموريتانيا وتونس واليمن وليبيا، كل على حدة، وذلك عقب اختتام أعمال المؤتمر الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني العربي، في بكين.  

وخلال المحادثات مع وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، قال وانغ إن الصين ستواصل دعمها القوي للقضية العادلة للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة، مشيراً إلى ضرورة عدم تهميش القضية الفلسطينية، مؤكداً على حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم والسعي لإقامة دولة مستقلة.

من جانبه، قال المالكي إن فلسطين مستعدة لتعزيز التعاون البراجماتي مع الصين في إطار مبادرة الحزام والطريق.

وفي محادثاته مع وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض، قال وانغ إن الصين تؤيد دوماً جهود الصومال لحماية سيادته وأمنه وسلامة أراضيه وستدعم الحكومة الصومالية في تعزيز العملية السياسية وتدعيم المصالحة الاجتماعية وتحسين القدرة على الحوكمة.

من ناحيته، أوضح عوض التزام الصومال دوماً بسياسة "صين واحدة"، قائلاً إن بلاده تدعم بشدة مبادرة الحزام والطريق وتأمل في تعزيز التعاون مع الصين في مجالات تشمل البنية التحتية والزراعة والثروة السمكية وتنمية الموارد البشرية وبناء القدرات.

وخلال محادثاته مع إسماعيل ولد الشيخ أحمد وزير الشئون الخارجية والتعاون في موريتانيا، أكد وانغ ان الصين مستعدة لتعزيز بناء مبادرة الحزام والطريق، من أجل تحديث التعاون الصيني-الموريتاني.

من جانبه، قال ولد الشيخ أحمد إن بلاده تولي أهمية كبرى للعلاقات مع الصين، وتلتزم بسياسة "صين واحدة"، وتدعم دوماً جهودها في حماية مصالحها الجوهرية.

كما دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي، خلال لقائه وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، الدولتين إلى التنفيذ المشترك لنتائج المنتدى الوزاري لمنتدى التعاون الصيني العربي والاستعداد لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي، في بكين، في سبتمبر.

وقال الجهيناوي، إن تونس ترغب في أن تكون محوراً هاماً لمبادرة الحزام والطريق في منطقة شمال إفريقيا.

وفي لقائه وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، قال وانغ إن بلاده تدعم الجهود الرامية لحماية الاستقلال الوطني والسيادة الوطنية وسلامة الأراضي في اليمن.

وأوضح الوزير اليمني أن بلاده تتطلع إلى لعب الصين دوراً هاماً في قضية اليمن، وترحب بمشاركتها الفعالة في عملية إعادة الاعمار.

وأكد وانغ خلال لقائه محمد سيالة وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني في ليبيا أن الصين مستعدة لبذل جهود من أجل تعزيز التسوية السياسية للقضية الليبية، معرباً عن أمله في أن تعود ليبيا لمسار السلام والاستقرار وسيادة القانون في أسرع وقت.

وقال سيالة، إن ليبيا تأمل في أن تشارك الصين بفاعلية في عملية إعادة إعمار ليبيا، وترحب بالاستثمار الصيني فيها.



الأكثر قراءة

صور