شي وبوتين يدعوان إلى تعزيز الصداقة بين الشباب في الصين وروسيا

cri 2018-09-13 09:38:50
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

شي وبوتين يدعوان إلى تعزيز الصداقة بين الشباب في الصين وروسيا

شي وبوتين يدعوان إلى تعزيز الصداقة بين الشباب في الصين وروسيا

زار الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الروسي فلاديمير بوتين مركز أطفال عموم روسيا (اوشن) في فلاديفوستوك يوم الأربعاء (12 ديسمبر) لتعزيز الصداقة بين الشباب في البلدين.

وحضر زعيما البلدين مراسم لإحياء الذكرى العاشرة لاستضافة المركز المئات من الأطفال الصينيين من المناطق التي ضربها الزلزال المميت عام 2008.

وخلال وصفه الصين وروسيا بأنهما جارتان وشريكتان جيدتان ترتبطان في الجبال والانهار وتقفان مع بعضهما البعض في أوقات الصعاب، قال الرئيس شي إن شعبي الصين وروسيا ساعدا بعضهما البعض وتشاركا في السراء والضراء، تاركين الكثير من القصص المؤثرة لتحكى.

شي وبوتين يدعوان إلى تعزيز الصداقة بين الشباب في الصين وروسيا

شي وبوتين يدعوان إلى تعزيز الصداقة بين الشباب في الصين وروسيا

وقال شي إنه في أعقاب الزلزال الكبير الذي ضرب محافظة ونتشوان جنوب غربي الصين والذي خلف ما يقرب من 70 الف قتيل ونحو 18 ألف مفقود عام 2008، بعثت روسيا على الفور فرق انقاذ إلى المنطقة التي ضربها الزلزال.

وقال الرئيس الصيني في خطابه للأطفال والمعلمين في المركز إنه بناء على دعوة من الحكومة الروسية، جاء 996 طفلا صينيا من المنطقة التي ضربها الزلزال إلى المركز لإعادة التأهيل وخلدت التجربة في ذاكرتهم.

وأكد على أن الشباب هم مستقبل البلاد ومستقبل الصداقة بين الصين وروسيا ومستقبل العالم، داعيا شباب البلدين إلى تعزيز التواصل والتعلم المتبادل وبذل جهود مشتركة لتنفيذ الهدف العظيم للصداقة الصينية - الروسية.

وقال بوتين في كلمته إن بلاده والصين صاغتا علاقاتهما الودية بالثقة المتبادلة والتعاون المتبادل.

وأوضح أن التبادلات الودية بين شباب البلدين من شأنها زيادة تعزيز أساس العلاقات الثنائية. كما انها مهمة لمستقبل العلاقات الروسية - الصينية.

وأشار إلى ان روسيا والصين تتمتعان بتقليد استضافة الاطفال فيما بينهما للنقاهة والتعافي، معربا عن أمله في ان تحافظ الأجيال الشابة في البلدين على هذه الصداقة التقليدية القوية بين شعبي البلدين.

 


الأكثر قراءة

صور