مسؤول صيني: اختتام القمة ال13 لقادة مجموعة العشرين بتحقيق نتائج إيجابية

cri 2018-12-02 13:18:05
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat
قال وانغ شياو لونغ مدير دائرة الاقتصاد الدولي بوزارة الخارجية الصينية، خلال مؤتمر صحفي عقده يوم السبت (1 ديسبمر)، في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس عقب اختتام القمة ال13 لقادة مجموعة العشرين، إن هذه القمة أرسلت إشارة إيجابية إلى العالم، حيث لعبت الصين دورا بناء في نجاجها.
وخلال القمة التي استمرت يومين، أجرى قادة من الدول الأعضاء لمجموعة العشرين والدول المدعوة ومسؤولون من المنظمات الدولية مباحثات حول أوضاع الاقتصاد العالمي والتجارة والاستثمار والتنمية المستدامة وتغير المناخ والبنية التحتية والطاقة وفرص العمل وغيرها من القضايا.
وأشار وانغ إلى أن القمة الناجحة أصدرت إشارة إيجابية تجاه العالم في ظل أوضاع الاقتصاد الدولي الشائكة، حيث قال: "شهدت خلفية إقامة هذه القمة تحول الهيكل الدولي السريع وتصاعد الحمائية والأحادية وتزامن الفرص والتحديات أمام الاقتصاد العالمي، غير أن القمة أصدرت إشارة إيجابية تجاه المجتمع الدولي والأسواق العالمية، ما حافظ على زخم التعاون الدولي في إطار مجموعة العشرين باعتبارها منتدى رئيسياً لإجراء التعاون الاقتصادي العالمي.
وذكر وانغ أن الجانب الصيني شارك في المناقشات بنشاط خلال القمة، والتزم بموقفه البناء ولعب دورا مهما في إنجاح القمة، وأضاف قائلا: "أولا، تم دفع الأطراف إلى تحقيق التفاهم المشترك للحفاظ على نظام التجارة متعدد الأطراف وإصلاح منظمة التجارة العالمية، ثانيا، إبراز مكانة الصين في إرشاد اتجاه تطور الاقتصاد العالمي، ثالثا، طرح الرؤية الصينية لتحسين الحوكمة العالمية، رابعاً، تأكيد عزم الصين على مواجهة تغير المناخ من خلال تعزيز التعاون".
وأشار وانغ إلى أن مسألة التجارة وإصلاح منظمة التجارة العالمية كانت من القضايا الرئيسية خلال مباحثات القمة، مضيفاً أنه كانت هناك خلافات معنية، غير أن الرئيس شي جين بينغ أوضح الموقف الصيني، حيث قال: " أبدى الجانب الصيني موقفاً إيجابياً في دعم منظمة التجارة العالمية لإجراء الإصلاحات اللازمة، ما لقي تفاهما وإقبالا من أغلبية الدول الأعضاء، بينما رفض إدراج المحتويات المضرة بالمصالح الرئيسية للأسواق الناشئة والدول النامية ومن بينها الصين والمضرة بتنمية نظام التجارة متعدد الأطراف في الوثائق الختامية للقمة للحفاظ على الاتجاه الصحيح لمناقشة القضايا المعنية".
وقال وانغ، إن الاقتصادات العالمية الرئيسية ناقشت القضايا بشكل بناء وأكدت رغبتها في مواجهة تحديات التعاون، ما يعد خبرا سارا للاقتصاد العالمي، مضيفا أن الصين تدعم النتائج الإيجابية التي تبلورت خلال القمة: "سبب دعم الجانب الصيني القوي هذا التفاهم المشترك، أولا: عدم وجود محتويات ضارة بالمصالح الصينية ومصالح الأسواق الناشئة والدول النامية الأخرى.. ثانيا، سيكون التفاهم المشترك مفيدا للحفاظ على زخم التعاون بين مجموعة العشرين، ثالثا، سيكون مفيدا لاستقرار ونمو الاقتصاد العالمي. لذلك، نقول إن نتائج هذه القمة إيجابية."
وأكد وانغ رغبة الصين في بذل جهود مشتركة مع الدول كافة لتنفيذ نتائج القمة، حتى يتم تعزيز التعاون والتضامن بين مجموعة العشرين وتقديم مساهمات جديدة في نمو الاقتصاد الدوليوتحسين الحوكمة الاقتصادية العالمية.


الأكثر قراءة

صور