الصين ترفض الاتهامات الأمريكية بشأن قضايا حقوق الإنسان

شينخوا 2019-03-18 19:38:34
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

قالت الصين اليوم الاثنين(18 مارس) إنها تعارض بشدة الاتهامات الأمريكية غير المبررة بشأن قضايا حقوق الإنسان في الصين، وقدمت احتجاجات رسمية إلى الجانب الأمريكي بشأن ذلك.

وخلال عرض التقرير السنوي الذي تصدره وزارة الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء الماضي، إن انتهاكات الصين لحقوق الإنسان "تتفوق على غيرها".

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية قنغ شوانغ خلال إفادة صحفية "إن الشعب الصيني هو صاحب الكلمة العليا، وإنجازاتنا واضحة لغالبية المجتمع الدولي".

وتابع أن الصين أتمت عملية الاستعراض الدوري الشامل الثالث لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة الماضية. وخلال الاجتماع شرح رئيس الوفد الصيني ونائب وزير الخارجية، له يوي تشنغ، مسار التنمية، ومفهوم وممارسة حقوق الإنسان بسمات صينية، كما استعرض التقدم الحاصل في 30 إجراء أعلنتها الصين من أجل مواصلة تعزيز تنمية حقوق الإنسان خلال الاستعراض، كما رد على قضايا تشمل ما يتعلق بشينجيانغ" .

وأضاف المتحدث أن الاجتماع أجرى تقييما إيجابيا لإنجازات الصين في حقوق الإنسان وعبر عن تقديره لمشاركة الصين في الاستعراض بانفتاح وثقة وصراحة.

وقال المتحدث "إن ذلك يبين بشكل تام أن المجتمع الدولي اعترف على نطاق واسع بمسار تنمية حقوق الإنسان في الصين، وإنجازات الصين في حقوق الإنسان وتصميم الصين على حماية حقوق الإنسان".

وقررت الصين قبول 284 توصية من إجمالي 346 توصية طرحتها الأطراف المختلفة خلال عملية الاستعراض، والتي تتواءم مع الظروف الوطنية للصين وتساعد على تنمية حقوق الإنسان في الصين. وقال المتحدث إن ذلك يبين تماما تصميم الصين على حماية وتشجيع حقوق الإنسان، كما يبرز أن الشعب الصيني مقتنع بهذه الوعود.

وقال إن" بلدا واحدا على وجه الخصوص انسحب من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ولديه سجل رديء السمعة في مجال حقوق الإنسان، هو الذي يوجه أصابع الاتهام لأوضاع حقوق الإنسان في الدول الأخرى عاما بعد عام. ويتعين على ذلك البلد، أن يكون على علم بأن غالبية المجتمع الدولي لا يحب كلماته أو أفعاله".

وأضاف المتحدث "أتمنى أن يستطيع ذلك البلد التفكير في سلوكه، والتعامل مع قضايا حقوق الإنسان، وإجراء حوار وتعاون حول حقوق الإنسان بأسلوب صحيح".


الأكثر قراءة

صور