اجتماع ثلاثي في أوساكا بين قادة الصين وروسيا والهند للتباحث حول بعض القضايا المهمة

شينخوا 2019-06-28 19:30:44
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

حضر الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الجمعة (28 يونيو) في أوساكا اليابانية اجتماع ثلاثي بين قادة الصين وروسيا والهند، وتبادل الآراء مع الرئيسفلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي حول الوضع الدولي الراهن والقضايا المهمة الاقليمية والدولية واتفقوا على مواصلة صيانة آلية التعاون بين الدول الثلاثة واستغلالها وتطويرها من أجل تقديم مساهمات أكبر للسلام والاستقرار والازدهار في المنطقة والعالم.

وأشار شي إلى أنّ تصاعد النزعة الحمائية والأحادية في الوقت الحالي ترك تأثيرات خطيرة على الاستقرار في العالم ويعوق النمو الاقتصادي العالمي وأدى تأثيرات سلبية للنظام الدولي الذي تعتمد عليه دول الأسواق الصاعدة والدول النامية ويجب على الصين وروسيا والهند إظهار مسؤولية دولية لحماية المصالح الجذرية والبعيدة المدى للدول الثلاث والمجتمع الدولي.
وأكّد شي أنّ الصين وروسيا والهند يجب عليها دفع التعددية القطبية في العالم وديمقراطية العلاقات الدولية ودعوة الأطراف المختلفة إلى الالتزام بميثاق الأمم المتحدة وتطبيق التعددية، والتمسك بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية، وحماية النظام الدولي القائم على القانون الدولي، العدالة والانصاف، مطالبا ببناء اقتصاد عالمي منفتح يصب لصالح التطور الأفضل لدول الأسواق الصاعدة والدول النامية وتطوير التعاون في مجالات شبكة 5Gوالتكنولوجيا العالية والتواصل والتنسيق والطاقة وغيرها ودفع حل التناقضات المتمثلة في عدم التوازن وعدم المساواة للتنمية الاقتصادية العالمية وحماية السلام والاستقرار في المنطقة والعالم والدعوة إلى مفهوم الأمن المتمثل في الاشتراك والشمولية والتعاون والاستدامة والتمسك بحل القضايا الساخنة من خلال الحوار السياسي ومحاربة الإرهاب بجميع أشكاله بشكل مشترك والتعاون لمواجهة التغير المناخي وأمن الانترنت وغيرها من التحديات العالمية.
من جانبه أكّد بوتين أنّه في الوقت الحالي يجب على الدول الثلاث السعى إلى حماية نظام دولي جوهره الأمم المتحدة وحماية النظام القائم على القانون الدولي، و المبادئ الأساسية للعلاقات الدولي المتمثلة في احترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية ومعارضة الحمائية والأحادية، ومعارضة فرض العقوبات من طرف واحد.
أما مودي فقد اعتبر أنّ حماية التعددية الأطراف والقانون الدولي والنظام الدولي تتفق مع المصالح المشتركة للدول الثلاث ويجب عليها تعزيز التنسيق والتواصل في الحوكمة العالمية والأمن ومحاربة الإرهاب وغيرها من المجالات.
واتفق قادة الدول الثلاث على مواصلة التنسيق.



الأكثر قراءة

صور