طفرة كبيرة في التبادلات الإعلامية الصينية الدولية في إطار مبادرة الحزام والطريق

2019-09-10 20:26:13
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

يقام منتدى التعاون التلفزيوني الدولي لطريق الحرير لعام 2019، والذي تنظمه مجموعة الصين للإعلام وجمعية التعاون التلفزيوني الدولي لطريق الحرير، في بكين في الفترة من أمس الاثنين إلى غدا الأربعاء.

ويشارك نحو 400 ضيف صيني وأجنبي في المنتدى، يضمون 92 مسؤولا من هيئات إعلامية من 43 دولة ومنطقة، ويعقد المنتدى هذا العام تحت شعار "الدمج بين مختلف وسائل الإعلام والتنمية عالية الجودة".

وحضر الجلسة الافتتاحية للمنتدى كل من نائب الرئيس التنفيذي لدائرة الدعاية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وانغ شياو هوي، ورئيس مجموعة الصين للإعلام شن هاي شيونغ، والمدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية عبد الرحيم سليمان، والمدير العام للمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري سليم رباحي.

وانغ شياو هوي،نائب الرئيس التنفيذي لدائرة الدعاية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، يلقي كلمة فيمنتدى التعاون التلفزيوني الدولي لطريق الحرير لعام 2019 الذي يقام في بكين.

وأشار وانغ في كلمته إن جمعية التعاون التلفزيوني الدولي لطريق الحرير تعتبر منصة هامة لتعزيز التبادلات الثقافية في إطار مبادرة الحزام والطريق التي طرحتها الصين قبل ست سنوات، مضيفا أنه يأمل أن تتناول الجمعية قصص الحزام والطريق الرائعة والممتعة، وتدفع الدمج بين وسائل الإعلام إلى تنمية أوسع نطاقا.

وأعلنت إدارة المنتدى تأسيس مجلس جمعية التعاون التلفزيوني الدولي لطريق الحرير الذي يهدف إلى التعاون البناء عالي الجودة في إطار مبادرة الحزام والطريق ورفع مستوى التعاون. ويتكون المجلس من 29 جهة من وسائل الإعلام الرئيسية وهيئات إنتاج البرامج. وتم تعيين شن هاي شيونغ رئيسا للمجلس، وعبد الرحيم سليمان نائبا لرئيس المجلس.

شن هاي شيونغ، رئيس مجموعة الصين للإعلام، يلقي كلمة فيمنتدى التعاون التلفزيوني الدولي لطريق الحرير لعام 2019 الذي يقام في بكين.

وقال شن في كلمته إنه منذ تأسيس جمعية التعاون التلفزيوني الدولي لطريق الحرير قبل ثلاث سنوات، شهد المشاركون علاقات تعاون واسعة وعملية في مجالات مثل تبادل البرامج والتعاون في التصوير وتبادل الخبرات واختيار البرامج المتميزة وغيرها. وأعرب عن رغبته في أن تتعاون مجموعة الصين للإعلام مع الجمعية ووسائل الإعلام الأخرى من أجل تشكيل مستقبل مشرق للتنمية المبتكرة لوسائل الإعلام العالمية.

ويعتبر هذا المجلس هيئة استشارية تداولية وإشرافية تدعم تطوير الجمعية. وهو مسؤول عن التنسيق وتطبيق التوافقات الرئيسية للجمعية. ويتكون من أربع لجان متخصصة للتعاون الإخباري والتواصل المتكامل والتعاون في إنتاج البرامج والتعاون الصناعي. وأصدر المجلس في اليوم نفسه لائحة عمله وبيانا مشتركا أكد فيه أنه سيعمق الحوار والتشاور بين الأعضاء، ليدفع الابتكار والتنسيق وتشارك الفرص والمنفعة والتنمية المشتركة.

سليم رباحي، المدير العام للمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري،يلقي كلمة فيمنتدى التعاون التلفزيوني الدولي لطريق الحرير لعام 2019 الذي يقام في بكين.

وأكد سليم رباحي في كلمته أن الجمعية تعد وسيلة أكثر فعالية للتبادلات بين الدول الأعضاء، وسيساعد على لعب الإعلام دورا أكبر في تعزيز الازدهار والسلام العالميين.

وتم اختيار أربعة برامج ممتازة من البرنامج التلفزيوني بعنوان "أرى طريق الحرير اليوم".

وعلى هامش المنتدى عقدت مراسم إطلاق التعاون في الدورة الرابعة لمسابقة المواهب باللغة العربية لشبكة تلفزيون الصين الدولية، لتصبح بذلك وزارة الإعلام الجزائرية أول شريك للشبكة في تنظيم الدورة التالية لعام 2020.

ويصادف العام الجاري الذكرى السادسة لمبادرة "الحزام والطريق" التي طرحتها الصين في عام 2013. ويسعى مجتمع التعاون التلفزيوني الدولي لطريق الحرير إلى زيادة مجالات وأشكال التعاون الإعلامي بين الصين والدول على طول الحزام والطريق. ومنذ تأسيس المجتمع قبل ثلاث سنوات، ومع بروز الأعمال التلفزيونية الصينية إلى دائرة الاهتمام العالمي، تتوسع قوة تأثيره بلا انقطاع.


الأكثر قراءة

صور