تصريح للخارجية الصينية حول مصادقة مجلس النواب الأمريكي على "مشروع قانون الويغور لسياسة حقوق الإنسان عام 2019"

cri 2019-12-04 10:36:48
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat
أدلت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون ينغ اليوم الأربعاء(4 ديسمبر) بتصريحات حول مصادقة مجلس النواب الأمريكي على ما يسمى"مشروع قانون الويغور لسياسة حقوق الإنسان عام 2019"، حيث قالت:
أقر مجلس النواب الأمريكي قبل قليل ما يسمى "مشروع قانون الويغور لسياسة حقوق الإنسان عام 2019".شوه مشروع القانون هذا عن عمد وضع حقوق الإنسان في شينجيانغوجهود الصين الرامية إلى التخلص من التطرف ومكافحة الإرهاب هناك، وهاجم بشكل خبيث سياسات الحكومة الصينية لإدارة منطقة شينجيانغ، وانتهك القانون الدولي والمبادئ الأساسية للعلاقات الدولية بشكل خطير، وتدخل بشكل خطير في الشؤون الداخلية للصين.وتعرب الصين عن سخطها الشديد ومعارضتها الحازمة لذلك.
إن القضية المتعلقة بشينجيانغ ليست قضية حقوقيةأوعرقية أو دينية على الإطلاق، بل هي قضية خاصةبمكافحة الإرهاب والانفصال. لقد عانت شينجيانغ من أعمال الإرهاب والتطرف والعنف. وفي مواجهة الحالة القاتمة، شنت حكومة منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم حملة صارمةضد هذه الأعمالالإرهابية العنيفة وفقًا للقانون، وأولت في الوقت نفسه أهمية كبيرة لحل المشكلة منمصدرها، بما في ذلك العمل بنشاط على التخلص من التطرفودفع التنمية الاقتصادية، وتعزيز الانسجام العرقيوالوئام والاستقرار الاجتماعي. كفلت هذه التدابير عدم وقوع هجمات إرهابية في شينجيانغ في السنوات الثلاث الماضية، وحصلت على دعم من 25 مليون شخص من جميع المجموعات العرقية في شينجيانغ، وقدمت إسهامات إيجابية في القضية العالمية لمكافحة الإرهاب.
إن الحكومة الصينية والشعب الصيني لا يتزعزعان في تصميمهماعلى حماية سيادة الدولةوأمنها ومصالحها التنمية. وإنمحاولة الولايات المتحدة لاستخدام القضية المتعلقة بشينجيانغ لزعزعة العلاقات العرقية الصينية وتقويض الرخاء والاستقرار في شينجيانغ، وكبح التنمية في الصين أمر مستحيل. وتحث الصين الولايات المتحدة على تصحيح أخطائها على الفور، ومنع مشروع القانون المتصل بشينجيانغ المذكور من أن يصبح قانونًا، والتوقف عن استخدام القضية المتعلقة بشينجيانغ للتدخل في الشؤون الداخلية للصين.


الأكثر قراءة

صور