وزير الخارجية الصيني: الثقة والتعاون بين الصين وألمانيا ستشهدان تحسنا في المرحلة المقبلة

2020-02-15 11:04:38
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

قال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الخميس إن الثقة والتعاون بين الصين وألمانيا ستشهدان تحسنا أكبر بعد عمليات اختبار الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد.أدلى وانغ بهذه التصريحات خلال اجتماعه في برلين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على هامش الدورة الـ56 لمؤتمر الأمن في ميونخ.

وخلال محادثاتهما، أشارت ميركل إلى أن الصين اتخذت اجراءات قوية للوقاية من الفيروس والسيطرة عليه، قائلة إن الجانب الألماني يقدر بشدة الجهود الصينية الضخمة، وإنه مستعد لتقديم الدعم للصين والتعاون معها.وأعربت ميركل عن ثقتها في أن الصين ستفوز بالمعركة ضد المرض. وقال وانغ إن الصين حكومة وشعبا، تحت قيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ، تحارب بشكل جماعي المرض، مضيفا أن انخفاض عدد حالات الإصابة المؤكدة وزيادة عدد حالات الشفاء يشيران إلى أن الفيروس يمكن السيطرة عليه والشفاء منه.

وتابع "أننا نحمي في المقام الأول الشعب الصيني، وفي نفس الوقت نحاول إيقاف انتشار المرض على المستوى العالمي، وبذلك نسهم في أمن الصحة العامة العالمية"، مضيفا أن الجانب الصيني لديه كامل الثقة والقدرة على الفوز بالمعركة والتغلب على التأثير المؤقت للمرض من أجل تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية لهذا العام وبناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل.وأوضح وانغ أن الجانب الألماني اتخذ سلوكا هادئا وعقلانيا تجاه المرض، واعطى أهمية لتوصيات منظمة الصحة العالمية، وظل ملتزما بالتبادلات الطبيعية بين الدولتين، وهو ما تقدره الصين.وأشارت ميركل إلى أن هذا العام يشهد سلسلة من الأجندات الرئيسية بين ألمانيا والصين، وكذلك بين الصين والاتحاد الأوروبي، مجددة عزمها للحفاظ على تواصل وثيق مع القيادة الصينية، ودفع التعاون الألماني-الصيني قدما.

وقالت معلقة على إنشاء شبكة الجيل الخامس، إن الجانب الألماني يود الانضمام للصين في فتح أسواق كل منهما ، ولن تستبعد شركات بعينها، مضيفة أنها تأمل من الاتحاد الأوروبي والصين العمل معا لتعجيل المحادثات بشأن اتفاق الاستثمار الثنائي.وأضافت أن بلادها تولي أهمية للدور الرئيسي للصين في القضايا الدولية والإقليمية الكبرى ، وأنها مستعدة لتعزيز التواصل والتنسيق بين البلدين.وذكر وانغ أن الصين وألمانيا دولتان رئيسيتان وبينهما شراكة استراتيجية شاملة، مضيفا أنه من الضروري زيادة الثقة السياسية المتبادلة وتعزيز التنسيق الاستراتيجي ومعالجة التحديات المشتركة التي يواجهها العالم اليوم سويا.وذكر أنه يأمل أن يتمكن الجانب الألماني من توفير بيئة استثمارية منفتحة وغير تمييزية وعادلة، مضيفا أن الجانب الصيني يعتزم مشاركة الجانب الألماني الارتقاء بالعلاقة بين الصين والاتحاد الأوروبي، والحفاظ على التعددية والقواعد الدولية وبناء اقتصاد عالمي منفتح، سعيا لإثبات أن الصين والاتحاد الأوروبي شريكان في التعاون وليسا متنافسين.
































































الأكثر قراءة

صور