الرئيس الصيني: الصين مستعدة لمساعدة البرازيل في مكافحة "كوفيد-19"

شينخوا 2020-03-25 09:39:21
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ مساء يوم الثلاثاء (24 مارس) إن الصين مستعدة لتوفير المساعدة للبرازيل في نطاق قدرتها، لمكافحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، والمساعدة في احتواء انتشار الفيروس عالميا.

أدلى شي بهذه التصريحات خلال محادثة هاتفية مع نظيره البرازيلي جايير بولسونارو.

وبالنيابة عن الصين -حكومة وشعبا - أعرب شي عن تعاطفه الصادق ودعمه القوي لحكومة البرازيل وشعبها في مكافحةالمرض.

وأشار الرئيس إلى أن المرض اندلع مؤخرا في أجزاء كثيرة حول العالم وينتشر بسرعة ، موضحا أن الأولوية القصوى لدول العالم الآن هي تعزيز التعاون فيما بينها.

ولفت شي إلى أن الصين - في إطار تمسكها بفكرة مجتمع مصيرمشترك للبشرية، وبمنهج منفتح وشفاف ومسؤول- تواصل تقديم المعلومات حول المرض في الوقت المناسب.

وأضاف شي أن الصين تتشارك أيضا خبرتها في الوقاية والسيطرة والعلاج مع منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي دون تحفظ ، وتبذل قصارى جهدها لتقديم المساعدة للأطراف الأخرى.

وقال شي إنه يتابع عن كثب انتشار المرض في البرازيل، ويأمل في أن تسيطر البلاد على انتشار المرض في أسرع وقت ممكن.

وفي معرض إشارته إلى أن الصين وبلدان أمريكا اللاتينية والكاريبيعقدت اليوم مؤتمرا عبر الفيديو حول الوقاية من المرض والسيطرة عليه، قال شي إن الصين مستعدة لتوفير المساعدة للبرازيل في حدود قدرتها، والمساهمة في الحد من انتشار المرض على مستوى العالم .

وشدد شي على أن المجتمع الدولي توصل بالفعل إلى توافق في الآراء على أن الصين قدمت تضحيات هائلة في مكافحة المرض ووفرت وقتًا ثمينًا للعالم.

وأضاف شي أن الصين والبرازيل- بوصفهما بلدين بينهما شراكة استراتيجية شاملة - تحتاجان إلى الحفاظ على التركيز الاستراتيجي، ودعم بعضهما البعضبشأن المصالح الأساسية والشواغل الرئيسية الخاصة بكل منهما، والاشتراك في إرسال رسالة تضامن إيجابية إلى المجتمع الدولي، تفيد بأن البلدين يخوضان معا المعركة ضد المرض.

وأضاف شي أنه يتعين على البلدينفي الوقت نفسه دفع التعاون العملي بين البلدين في مختلف المجالات، وتعزيز التواصل والتنسيق من خلال أطر العمل متعددة الأطراف مثل مجموعة العشرين، ومجموعة بريكس، فضلا عن الاشتراك في حماية وتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بينهما.

وأضاف شي أنه واثق في أن الصين والبرازيل ستتغلبان بالتأكيد على المرض سوياً ، وستنهضان بتعاونهما الشامل إلى مستويات أعلى.

من جانبه، قال بولسونارو إن المرض ينتشر في البرازيلفي الوقت الراهن، معبرا عن شكر الجانب البرازيلي للصين لتيسيرها شراء الإمدادات الطبية اللازمة.

وأضاف أن بلاده تأمل في تعزيز التبادلات مع الصين بشأن الوقاية من المرض والسيطرة عليه، وبذل جهود مشتركة معها في مكافحة المرض واحتواء انتشاره في البرازيل في أسرع وقت ممكن.

وقال الرئيس البرازيلى إنه يحيى الشعب الصينى العظيم، مؤكدا من جديدأن الصداقة والشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين غير قابلة للتدمير.

وأوضح بولسونارو أن بلاده مستعدة لتعزيز التعاون الثنائي مع الصين، وتوطيد التواصل والتنسيق من خلال أطر العمل متعددة الأطراف مثل مجموعة العشرين، من أجل بذل إسهامات في مكافحة المرض واستعادة النشاط الاقتصادي.


الأكثر قراءة

صور