وزير الخارجية الصيني: الصين سترد ردا رزينا وعقلانيا على خطوات الولايات المتحدة المندفعة وقلقها

2020-08-06 09:35:02
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

قال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي، يوم الأربعاء، إن الجانب الصيني مستعد للدخول في مشاورات صريحة وفعالة مع الجانب الأمريكي، والرد بطريقة رزينة وعقلانية على قلق الجانب الأمريكي وخطواته المندفعة.

أدلى وانغ بهذه التصريحات في مقابلة حصرية مع وكالة أنباء ((شينخوا)) حول العلاقات الصينية-الأمريكية.

قال وانغ إن "تنمية الصين والولايات المتحدة ليست لعبة صفرية، ولا ينبغي أن نرفض بعضنا البعض. ما يجب أن نفعله هو الاستفادة من قوة بعضنا البعض لتحقيق التنمية المشتركة".

وشدد على أن "التعاون بين الصين والولايات المتحدة لم يكن قط قضية قيام أحد الطرفين بالتفضل على الطرف الآخر، أو استغلال الطرف الآخر. وقد استفاد البلدان كثيرا من هذا التعاون".

وقال وانغ إنه في حين أن البلدين مختلفان تماما فى النظام الاجتماعي والعديد من الجوانب الأخرى، فإن هذه الاختلافات لم تؤثر على التعايش والتعاون السلمي الثنائي.

وأوضح أنه "ليس من الضروري ولا من الممكن أن يغير الجانبان بعضهما البعض. وبدلا من ذلك، ينبغي أن نحترم الخيار الذي اتخذه شعب الجانب الآخر بشكل مستقل".

ولفت وانغ إلى أنه مع تأثير مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) على الاقتصاد العالمي، يتعين على الصين والولايات المتحدة التوقف عن محاولات فك الارتباط وتعزيز العلاقة من خلال التعاون، والوفاء بمسؤوليتهما تجاه العالم.

وفي المقابلة، دحض وانغ سلسلة من التحركات الأمريكية الأخيرة التي تضر بالعلاقات الثنائية، بما في ذلك إغلاق الولايات المتحدة القنصلية العامة الصينية في هيوستن، وإطلاق حملة عالمية ضد الشركات الصينية، وشن هجمات عنيفة على الحزب الشيوعي الصيني، والتدخل في الشؤون الداخلية للصين.

وقال وانغ إن العلاقات الصينية-الأمريكية تواجه أخطر تحدٍ منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية، كما أن التبادلات والتعاون في العديد من المجالات يتعطلان على نحو خطير.

وقال وانغ إنه "يمكن طرح جميع القضايا على الطاولة للمناقشة"، مشيرا إلى أن الجانب الصيني على استعداد للدخول في مشاورات صريحة وفعالة مع الجانب الأمريكي والرد بهدوء وعقلانية على القلق والتحركات الاندفاعية للجانب الأمريكي.

وأوضح وانغ أن "باب الصين مازال مفتوحا للحوار. نحن مستعدون، بروح المساواة والانفتاح الذهني، للحديث والتفاعل مع الولايات المتحدة واستئناف آليات الحوار على جميع المستويات وفي جميع المجالات".


الأكثر قراءة

صور