شابة من شينجيانغ ترسم تصاميم مطرزات تقليدية على أغلفة الهواتف

شبكة الصين 2018-10-13 10:52:19
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

 أثار غلاف الهاتف المحمول للفتاة ليو شين ران من مدينة هانغتشو، والذي يتمتع بخصائص عرقية مؤخرا إعجاب أصدقاءها، وقالت ليو شين ران إن غلافها جميل جدا، ويمثل تصميمه "تطريز هامي التقليدي"، ويجسد هذا التصميم بشكل جيد الفاوانيا الشجرية والودح الصيني والسحلبية وغيرها من الزهور المتفتحة التي تتراقص بينها بضع فراشات.

وجاء غلاف الهاتف هذا الذي تحبه ليو شين ران كثيراً من منطقة شينجيانغ. ولا يعد فن التطريز أحد الحرف الشعبية الصينية التقليدية فحسب، بل أصبح أيضاً عنصر موضة شائعاً خلال العامين الماضيين، وأتت فكرة الجمع بين فن تطريز هامي وغلاف الهاتف من الشابة أيديباي آديليجيانغ.

ودرست أيديباي آديليجيانغ البالغة من العمر 27 عاما في كلية تصميم الأزياء والهندسة بجامعة تيانجين للفنون التطبيقية، وتحب دراسة أزياء القوميات، وبعد التخرج في الجامعة، عادت إلى منطقة شينجيانغ، وشاركت في أعمال تصميم الأزياء.

وقالت أيديباي إنها استلهمت تصميم أغلفة الهواتف من تصميمي الزهور والفراشات الكلاسيكيين في تطريز هامي، وأبدعت تصميماً جديداً بعد جمع هذين التصميمين عدت مرات.

وفي يوليو العام الماضي، عندما كانت أيديباي تتجول في بازار شينجيانغ الدولي الكبير، سمعت أن بعض السياح قالوا إن كثيراً من الأكسسوارات في شينجيانغ جميلة جدا، ولكن من الصعب أخذها إلى بيوتهم بسبب الحجم وأسباب أخرى. وبعد العودة إلى منزلها، بدأت أيديباي التفكير في الجمع بين تصاميم التطريز للقوميات بمنطقة شينجيانغ والمنتجات السياحية الصغيرة لتسهل على الزوار جلبها إلى مواطنهم. ورأت أن أغلفة الهواتف سهلة الحمل، وبدأت رسم تصاميم أغلفة الهواتف على الكمبيوتر.

ويعد تطريز هامي أحد الحرف اليدوية التقليدية، ويتمتع بسحر فريد بفضل أشكاله المعقدة وتطريزه الدقيق، وأُدرج ضمن الدفعة الثانية بقائمة التراث الثقافي غير المادي الوطنية.

وبعد دراسة تطريز هامي بشكل جيد، اختارت أيديباي تصميم الزهور والفراشات من تطريز هامي، ورسمت 3 تصاميم على الحاسوب، ووجدت مصنعاً تعاونياً لإنتاج 300 غلاف للهاتف المحمول.

وقالت أيديباي إنها اختارت أغلفة الهواتف بالألوان الأحمر والأصفر والأزرق، وطبع المصنع تصاميمها على أغلفة الهواتف. وفي أوائل العام الجاري، أُرسلت 300 غلاف إليها عبر البريد السريع، وبدأت أيديباي بيعها عبر برنامج ويتشات وبرنامج المدونات الصغيرة، وقد باعت 270 منها حتى الآن.

وبالإضافة إلى ليو شين ران، اشترت السائحة من بلدية شانغهاي تشاو جينغ ون غلاف هاتف صممته أيديباي من خلال برنامج المدونات القصيرة. وقالت تشاو جينغ ون إنها صارت تحب التصاميم المميزة في أزياء القوميات بمنطقة شينجيانغ بعدما زارت شينجيانغ في صيف عام 2016، واشترت قبعة صغيرة وشالاً وغيرهما من الهدايا التذكارية لأخذها إلى شانغهاي، وترى أن أيديباي كانت مبدعة جداً عندما فكرت في الجمع بين هذه التصاميم الجميلة وأغلفة الهواتف.

وبالإضافة إلى تصميم أغلفة الهواتف، صممت أيديباي كثيراً من الأزياء أيضا. ولجعل صور زفافها مميزة، بدأت أيديباي تصميم فساتين زفافها منذ يونيو العام الماضي، وكانت 5 فساتين لزفافها تتمتع بخصائص عرقية وعنصر الموضة في الوقت نفسه.

وفي الوقت الحالي، أسست أيديباي علامتها التجارية، وركزت جهودها على تطوير المنتجات السياحية، وتأمل في تمكُن السياح من "نقل منطقة شينجيانغ إلى مواطنهم" من خلال أغلفة الهواتف ليجعل ذلك مزيدا من الناس يتمتعون بجمال فن تطريز منطقة شينجيانغ ويشعرون بسحر ثقافة المنطقة.


الأكثر قراءة

صور