مشاهير طريق الحرير يشيدون بالحرية الدينية في شينجيانغ

cri 2018-10-31 10:57:48
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

مشاهير طريق الحرير يشيدون بالحرية الدينية في شينجيانغ

مشاهير طريق الحرير يشيدون بالحرية الدينية في شينجيانغ

زار الضيوف الأجانب المشاركون في فعاليات "جولة مشاهير طريق الحرير في الصين"، يوم الجمعة ( 26 أكتوبر)، مسجد يانغ هانغ في وسط أورومتشي، عاصمة منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم، الذي يعد أحد أشهر مساجد المدينة، ويؤمه المسلمون للصلاة كل يوم.  

عند باب المسجد، التقى أسدورا وحيدي رئيس قسم التعليقات السياسية بصحيفة "قلب آسيا" الأفغانية، بالعديد من الطلاب الباكستانيين الذين حضروا صلاة الجمعة، حيث أعرب عن سعادته بما لمسه من حرية العبادة لدى جميع المسلمين، مضيفاً أن المسلمين من أبناء شينجيانغ والأجانب يمكنهم الذهاب إلى المسجد للصلاة في حرية تامة، سواء كانوا على سفر أو يعملون بالتجارة لفترات قصيرة أو طويلة، وهم أحرار في ممارسة شعائر الصلاة.
وعندما دخل مشاهير طريق الحرير الثمانية من تركيا ومصر وفلسطين إلى المسجد، قدم الإمام لهم شرحاً عن تاريخ المسجد وحالته الراهنة، مشيراً إلى أنه تأسس في عام 1896، وتبلغ مساحته أكثر من 3000 متر مربع، ويستقبل حوالي 300 مصل يوم الجمعة، بينهم نحو 120 أجنبياً.

وعقب أداء صلاة الجمعة في القاعة الرئيسية، سأل مشاهير طريق الحرير الإمام عن الحياة الدينية اليومية للمسلمين المحليين، فأجاب الإمام على تساؤلاتهم، ودعاهم إلى التجول في شينجيانغ لإلقاء نظرة على أحوالها ومعرفة المزيد عن الوضع الحقيقي فيها.

وقال أسدورا وحيدي، "قبل وصولي إلى شينجيانغ، سمعت أن المسلمين في شينجيانغ ليس لهم الحق في العبادة، حتي شككت في عدم وجود مسلمين في شينجيانغ، لكنني رأيت اليوم بأم عيني أن هناك العديد من المساجد هنا، ويمكن للمسلمين الصلاة بشكل طبيعي كل يوم والمشاركة بحرية في صلاة الجمعة."

من جانبه، أعرب أحمد مراد القاضي التنفيذي في محكمة الفصل القضائي الفلسطينية في الخليل، عن سعادته بالصلاة في أحد مساجد شينجيانغ، مؤكداً شعوره بالاحترام الكامل للحرية الدينية في الصين. حيث قال: "جئت اليوم إلى هذا المسجد وشاهدت الحرية التامة في ممارسة العبادة، كما سألت الإمام هنا عن أحوال المسلمين، فأكد أنه بإمكانهم الذهاب إلى المسجد خمس مرات في اليوم، دون أي قيود أو مشاكل، لافتاً إلى أن التغطية الإعلامية الغربية لأخبار الصين لا تتفق مع الحقائق، وأريد أن أخبر المسلمين جميعاً أن الصين تحترم الحرية الدينية تماماً، وأشكر الحكومة الصينية على احترامها للإسلام، مضيفاً أن الإسلام دين يدعو إلى التسامح والأخوة واحترام جميع الأديان، ويعارض العنف والتطرف والإرهاب.

 


الأكثر قراءة

صور