تعليق: تحسين بيئة الأعمال في الصين يجعل "أرض ريادة الأعمال والاستثمار" أكثر جاذبية

cri 2019-03-07 16:22:30
Download image Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn
2/3


اتخذت الحكومة الصينية "إذكاء حيوية كيانات السوق، وتركيز القوى على تحسين بيئة الأعمال" كإحدى أهم المهمات العشر، في تقرير العمل الحكومي الذي تم تقديمه مؤخرا إلى المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني لمراجعته.

وفي ظل العلاقات التجارية الدولية المعقدة والمتقلبة وتحول الصين إلى التنمية الاقتصادية ذات الجودة العالية، فإن التحسين المستمر لبيئة الأعمال لا يؤدي فقط إلى تعزيز الحيوية الاقتصادية والقدرة التنافسية للصين، بل أيضا يعد إشارة إيجابية كبيرة للمستثمرين في العالم.

وحسب الوثائق الصينية الرسمية، فإن بيئة الأعمال تتطرق إلى أربعة جوانب، وهي بيئة السوق للمنافسة العادلة، والبيئة الحكومية العالية الكفاءة والنزاهة، وبيئة السياسات والقوانين العادلة والشفافة، والبيئة الثقافية المفتوحة والمتسامحة.

ومنذ انعقاد المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني، تبنت الصين سلسلة من الإجراءات الإصلاحية مثل تخفيض الضرائب والرسوم، وتبسيط الإجراءات الإدارية وتخويل الصلاحيات للسلطات المحلية، وتحسين الخدمات، حيث تحسنت بيئة الأعمال بشكل ملحوظ. وارتفعت مكانة الصين في تقرير بيئة الأعمال الصادر عن البنك الدولي في أكتوبر من العام الماضي، من المرتبة ال78 إلى ال46، مع قفز 32 مركزا، حيث اعتقد البنك الدولي أن إصلاحات الصين في المجالات ذات الصلة "سريعة وفعالة بشكل مثير للدهشة".

في مواجهة بيئة التنمية الأكثر تعقيدًا والأشد حدة هذه السنة، ستستمر الصين في تبني سلسلة من الإجراءات الجديدة لتحسين بيئة الأعمال لمواجهة التحديات المعروفة أو غير المعروفة.

وجدير بالاهتمام خصوصا أن الصين تلتزم بمعاملة جميع أنواع الشركات على قدم المساواة في مجالات اكتساب العوامل وتصاريح الدخول والتشغيل والمشتريات الحكومية والمناقصات وفقا لمبدأ "الحياد التنافسي"، من أجل خلق بيئة التنافس العادلة في السوق.

إن التعامل مع العلاقة بين الحكومة والسوق بشكل جيد، وتخفيف شروط النفاذ إلى الأسواق وتعزيز الإشراف العادل وخلق بيئة الأعمال الشرعية والعالمية وتسهيلها، هي واحدة من المهام الهامة للحكومة الصينية لهذا العام. وطالما حافظت السوق على حيويتها، فإن بإمكانها أن تتحمل ضغط التباطؤ الاقتصادي.

فيما يتعلق بالبناء القانوني، تعلق الصين أهمية كبيرة على تسريع الالتحام بالقواعد الاقتصادية والتجارية الدولية وتحسين شفافية السياسات.

وينص ((مشروع قانون الاستثمار الأجنبي)) الذي تم إحالته إلى الدورة الحالية لاجتماع المجلس الوطني ال13 لنواب الشعب الصيني بوضوح على حماية حقوق الملكية الفكرية للمستثمرين الأجانب والشركات الأجنبية، حيث لا يجوز استخدام أي وسائل إدارية لفرض نقل التكنولوجيا، مما سيؤدي بالتأكيد إلى القضاء على الشكوك والمخاوف لجميع الشركات الأجنبية في الصين.

ووفقاً للبيانات الرسمية، ستنفذ الصين هذا العام نظام القائمة السلبية والمعاملة الوطنية على الاستثمار الأجنبي، بحيث تواصل تقليل المزيد من بنود القائمة السلبية أمام الاستثمارات الأجنبية، وتصدر قائمة جديدة بالقطاعات التي تشجع الأجانب على الاستثمار فيها.

وفيما يتعلق بالسماح بالنفاذ إلى السوق، ستضمن الصين تبني المعايير الموحدة أمام الاستثمارات المحلية والخارجية، وتمنح الاستثمار الأجنبي المعاملة الوطنية سواء قبل التأسيس أو بعده في مجالات المشتريات الحكومية ووضع المعايير والسياسات القطاعية والسياسات الخاصة بالعلوم والتكنولوجيا ومنح التراخيص والتسجيل والإدراج في السوق المالية.

بالإضافة إلى ذلك، وبالنسبة إلى المشاريع الأجنبية الاستثمار الكبيرة في قطاعات الطاقة الجديدة والتصنيع المتقدم والبتروكيماويات والالكترونيات والهندسة المعلوماتية، فإن الصين ستوفر لها الدعم في استخدام الأراضي واستغلال البحر واستهلاك الطاقة والتخطيط، مع الإسراع بإجراءات التقييم البيئي والمصادقة.

يعتقد الرئيس الصيني شي جين بينغ أن جهود تحسين بيئة الأعمال لا نهاية لها، وباعتبارها أكبر دولة نامية في العالم، لا تزال بيئة الأعمال في الصين بعيدة عن بيئة الأعمال ذات المستوى العالمي. ولتحقيق هذه الغاية، لا تزال الصين بحاجة إلى زيادة تعميق الإصلاح وتوسيع الانفتاح.

وكشفت التقارير عن أن الحكومة الصينية تنوي هذا العام منح المنطقة الحرة التجريبية حرية أكبر في الإصلاح والإبداع، ودعم مناطق التنمية الاقتصادية والتكنولوجية على المستوى الوطني والمناطق الصناعية ذات التقنية العالية والمناطق الجديدة لإجراء إصلاحات رائدة تتعلق بمنطقة التجارة الحرة التجريبية. وستسهم هذه المبادرات في مواصلة تحسين بيئة الأعمال، وتحفيز حيوية كيانات السوق بما في ذلك الاستثمار الأجنبي، وتعزيز تكامل الصين والاقتصاد العالمي بشكل أوثق.

إن الصين، القبلة العالمية للاستثمار وريادة الأعمال، ستكون أكثر جاذبية في المستقبل!


صور

صنع الأطعمة التقليدية لاستقبال موسم "شياوشوي" (الثلوج الخفيفة)
السحب تداعب قمم جبل هوانغشان
افتتاح الدورة ال15 لمهرجان الملابس والإكسسوارات لقومية منغوليا الصينية
فنان صيني يؤدي عرضا للألعاب النارية في فلورنسا الإيطالية
تعليق: معرض الصين الدولي للواردات يفتح أبواب الفرص الجديدة أمام الدول النامية
مجلس حقوق الإنسان الأممي يُجيز ملف الصين للمرة الثالثة