تعليق: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مماحاكة ومهزلة سياسية

cri 2019-03-21 21:03:31
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

تقدمت الحكومة البريطانية أمس الأربعاء (20 مارس) بطلب رسمي إلى الاتحاد الأوروبي، داعية لتمديد موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى 30 يونيو المقبل، حيث أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، عن رفضها تمديد موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 30 يونيو المقبل، مشيرة إلى أن تأخير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مثير للقلق، مطالبة البرلمان البريطاني بتنظيم تصويت جديد على "البريكست". إلا أن الأوضاع الراهنة في بلادها أظهرت تعذر اعتماد البرلمان أية نسخة من الاتفاقية بشأن البريكست التي أعدتها تريزا ماي.

تعليق: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مماحاكة ومهزلة سياسية

تعليق: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مماحاكة ومهزلة سياسية

ويعزو المحللون أسباب الوضع المحرج الراهن إلى المماحكة السياسية بين الحزبَيْن الرئيسَيْن في البرلمان البريطاني وحتى مختلف الأحزاب ، حيث تحاول هذه الأحزاب استغلال قضية الخروج من الاتحاد الأوروبي كسلاح من أجل تحقيق أهدافها السياسية، وعلى سبيل المثال، قدم رئيس حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين عددا من مشاريع عدم الثقة ضد تريزا ماي في قضية "البريكست"، بغية ظفره بمنصب رئيس الوزراء، وفي داخل حزب المحافظين الحاكم، هناك عدد كبير من الساسة ذووي الطموحات يبدون تأييدهم لاتفاق تريزا ماي حول الخروج من الاتحاد الأوروبي لتسليم الأخيرة منصبها إليهم في أسرع وقت ممكن. أما الحزبان الإقليميان وهما الحزب الديمقراطى الوحدوي لأيرلندا الشمالية والحزب القومي الاسكتلندي، فلديهما مشاغل مختلفة تماما، وكان أحدهما يخاف من الانفصال عن بريطانيا، في حين يسعى الآخر لتحقيق الاستقلال.

تعليق: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مماحاكة ومهزلة سياسية

تعليق: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مماحاكة ومهزلة سياسية

وحقيقة إن المجتمع البريطاني عانى من قضية "البريكست " خلال العامين الماضيين، وحذر البنك المركزي البريطاني في تقرير من تراجع إجمالي الناتج المحلي بنسبة 8% وانخفاض سعر صرف الجنيه البريطاني 25 ٪، وانخفاضأسعار العقارات بنسبة 30 ٪ في ظل الخروج من الاتحاد الأوروبي بشكل حاد.
وخلال كلمة متلفزة، قالت ماي: «لن نخرج من الاتحاد الأوروبي في الموعد المقرر في 29 من مارس الجاري، وهذا أمر يدعو للأسف»، موضحة أنه «حان الوقت ليقرر البرلمان البريطاني مصير اتفاق بريكست».
وتابعت قائلة: «إنني طلبت من الاتحاد الأوروبي تأجيل البريكست إلى 30 من مارس»، معتبرة «أنني لا أريد استفتاء ثانيا بشأن بريكست»، متمنية أن «يدعم النواب الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي».
في الوقت الحالي ، لا يمكن للأوساط السياسية البريطانية أن تتوصل إلى التوافق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) على المدى القصير، وهو ما يستدعيتأجيله،إلا أنهذا التأجيل سيدفع الثمن حيث ضرب الآفاق الغامضة للاستثمار التجاري البريطاني بشكل شديد مما أدى إلى انخفاض ثقة المستهلاكين إلى أدنى درجة منذ عام 2013.
و تعتقد المؤسسات البحثية الاقتصادية المعروفة مثل "جي بي مورغان تشيس" و"بلومبرج" أنهفي حالأكملت بريطانيا بريكست في اطار الاتفاق في الوقت المحدد فسيزداد الاقتصاد البريطاني بنسبة 1.7%،وإذا قامت بريطانيا بتأجيل بريكست لمدة ثلاثة شهور فستنخفض نسبة الزيادة إلى 1.5%، وإذا أجلته ستة أشهر فستنخفض نسبة الزيادة إلى 1.3% فقط، وإذا استمر البرلمان البريطاني في الصراع ولم يكن بالإمكان الموافقة على الاتفاق في الوقت المحدد للتأجيل، فمن الصعب أن تنجو بريطانيا من نتيجة بريكست.

تعليق: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مماحاكة ومهزلة سياسية

تعليق: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مماحاكة ومهزلة سياسية


لماذاتضخم هذا الحدث"الحرب الطويلة" في بريطانيا؟ في الظاهر، لأن الجماعات المختلفة في المجتمع البريطاني لديها مشاعر مختلفة حول بريكست فلا يمكن لها التوصل إلى الإتفاق ولكن جوهر المشكلة يكمن في الطبقة العميقة للنظام السياسي البريطاني.
ففي الأصل، كان "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي" يتبناه البعض في حزب المحافظين البريطاني، لكن رئيس الوزراء آنذاك كاميرون استخدم "الاستفتاء" الذي بدا وكأنه يعكس إرادة الجمهور لتحقيق هذا الهدف. من الناحية السياسية، يجب على بريطانيا "الخروج من الاتحاد الأوروبي"، وإلا فإن نتائج الاستفتاء تتعارض مع الواقع السياسي، ويمكنها فقط أن تظهر أن القواعد السياسية الحالية هي في الواقع عملية احتيال ولا يمكن التعبير عن الرأي العام الحقيقي.

تعليق: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مماحاكة ومهزلة سياسية

تعليق: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مماحاكة ومهزلة سياسية

في الوقت الحالي، يحاول حزب العمال البريطاني الإطاحة بقرار الخروج من الاتحاد الأوروبي من خلال استفتاء جديد، وهو في الأساس نقض للقواعد السياسية القائمة. ومن المؤكد أن الاستفتاءستنتج عنهنتيجة، وبإمكان الأشخاص غير الراضين المطالبة باستفتاءً آخر، وإذا انقلبت النتيجة، لماذا لا يطالب معارضيها بطلب استفتاء آخر؟

الأكثر قراءة

صور