تعليق: الصين، شريك أم خصم؟ يجب عليك قراءة هذا الكتاب

cri 2019-03-21 21:05:08
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

تعليق: الصين، شريك أم خصم؟ يجب عليك قراءة هذا الكتاب

تعليق: الصين، شريك أم خصم؟ يجب عليك قراءة هذا الكتاب

أصدرت مجموعة الصين للإعلام(CMG) اليوم الخميس (21 مارس)عشية زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى إيطاليا ، نسخة باللغة الإيطالية من برامج الفيديوهات الخاصة بالأقوال المشهورة في الكلاسيكيات القديمة الصينية التي نالت إعجاب الرئيس الصيني شي جين بينغ، في القنوات التلفزيونية والإنترنيت، وتطبيقات الهواتف المحمولة التابعة لمجموعة ميدياسيت للإعلام (Mediaset) ومجموعة كلاس اديتوري للإعلام (Class Editori) باعتبارهما مجموعتين عملاقتين في المجال الإعلامي بإيطاليا.
وقد تم عقد ندوة خاصة بالقراء الإيطاليين والصينيين عن المجلدَيْن من كتاب "شي جين بينغ حول الحكم والإدارة"، في روما، برعاية المكتب الإعلامي التابع لمجلس الدولة الصيني، ومصلحة اللغات الأجنبية الصينية وسفارة الصين لدى إيطاليا، بحضور كل من نائب رئيس إدارة الدعاية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني جيانغ جيان قوه، والسفير الصيني في روما لي روي يو، و200 مسؤول وضيف من الحكومتين الإيطالية والصينية.

تعليق: الصين، شريك أم خصم؟ يجب عليك قراءة هذا الكتاب

تعليق: الصين، شريك أم خصم؟ يجب عليك قراءة هذا الكتاب

ويتوفر المجلدان حالياً بـ24 لغة أجنبية و28 نسخة لقيت رواجا وإقبالا في أكثر من 160 دولة ومنطقة، ليصبح هذا الكتاب من أكثر الكتب نفوذا للقادة الصينيين في الخارج خلال 40 عامًا من الإصلاح والانفتاح..
ويضم المجلدان لكتاب "شي جين بينغ حول الحكم والإدارة" مجموعة من الأفكار والمفاهيم والخلاصات الجديدة التي تقدم بها الرئيس الصيني حول القضايا الوطنية والعالمية.
أما برامج الفيديوهات الخاصة ب"الأقوال المشهورة في الكلاسيكيات القديمة الصينية التي نالت إعجاب الرئيس الصيني شي جين بينغ" فتمت ترجمتها إلى اللغات الإنجليزية واليابانية والكورية والأسبانية فضلا عن الإيطالية، وتغطي ما يزيد عن 100 مليون من المشاهدين خارج الصين.
ويرى مؤسس مجموعة أمريكا للإعلام الأرجنتينية (Grupo América) خوسيه لويس مانزانو أن البرامج تعرف المشاهدين الأجانب بتأثيرات الأفكار التقليدية الصينية على مجتمع البشرية والمجتمع الصيني في الوقت الحالي، وتؤكد للناس أن الأفكار والثقافات العريقة في التاريخ الصيني لا تزال تضطلع بدور إرشادي في المجتمع الحديث.

تعليق: الصين، شريك أم خصم؟ يجب عليك قراءة هذا الكتاب

تعليق: الصين، شريك أم خصم؟ يجب عليك قراءة هذا الكتاب

من الناحية الموضوعية ، في هذا العالم المتغير، لا مثيل له منذ مائة سنة ، لا يمكن للصين الابتعاد عن العالم كما لا يبتعد العالم عن الصين. هل الصين شريك أم منافس؟ هل الصين التي تتطور وتتغير بسرعة تجلب للعالم "فطيرة" أم "فخ"؟ تفكر دول العالم في هذا الموضوع. وقد أجاب كتاب "شي جين بينغ حول الحكم والإدارة" على هذه الأسئلة بشكل واقعي وموثوق كما قال وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر إن "هذا الكتاب يفتح نافذة للتعرف على الزعيم والدولة والحضارة لمدة ألف سنة." ويرى المستشار الألماني الأسبق هيلموت شميت أن "هذا الكتاب سيساعد القراء الأجانب في التعرف على الصين من ناحية موضوعية وتارخية ومتعددة بشكل أفضل وشامل."
في الأوضاع المتغيرة في العالم، يجب أن يأتي الحكم والاختيار الصحيحين من الفهم الكامل والثقة المتبادلة على الرغم من تصادم الأفكار وتنافس القوى وزيادة المخاطر. وقدم كتاب "شي جين بينغ حول الحكم والإدارة" جسرا لتعزيز التفاهم والتعارف والثقة المتبادلة بين الصين والعالم. ولم يتجنب هذا الكتاب من تناقضات ومشاكل الواقع كما يواجه الصعوبات خلال عملية التطور الصيني والعالمي بموقف واقعي وأجاب عن كيفية الصين لمواجهة الإصلاح.

تعليق: الصين، شريك أم خصم؟ يجب عليك قراءة هذا الكتاب

تعليق: الصين، شريك أم خصم؟ يجب عليك قراءة هذا الكتاب

إن كتاب((شي جين بينغ حول الحكم والادارة)) لقى اقبالا واسعا نظرا لأن القراء من مختلف الدول قد رأوا أن مسار التنمية في الصين نحو الحكم الوطني والعالمي يعكس السعي العالمي لقيمة المجتمع البشري، والذي يصبح بطبيعة الحال متابعة مهمة بين الصين وشعوب العالم.
لقد قال شي جين بينغ مراراً وتكراراً بصراحة أن "شوق الناس لحياة أفضل هو هدفنا". إن هذه العبارة سهلة الفهم ولها صدى عميق في العالم. هذا هو السبب أيضًا في حصول النسخة الإيطالية من هذا العمل على "جائزة سيزار بافيس للأدب، وهي جائزة خاصة للأعمال الأجنبية". تعتقد لجنة تحكيم الجائزة أن الموضوع الذي تمت مناقشته في هذا الكتاب يتعلق بالصين والعالم، ويمكن للبلدان التي لديها نظم اجتماعية مختلفة ومراحل مختلفة من التنمية الحصول من الكتاب على الإلهام الخاص عن تطورها والتقدم العالمي.

الأكثر قراءة

صور