التعليق: رأس المال الأجنبي يلقى "تصويت الثقة" مرة أخرى على الاقتصاد الصيني

cri 2019-07-11 19:16:23
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

وفقا للبيانات الصادرة اليوم الخميس (11 يوليو) عن وزارة التجارة الصينية، استخدمت الصين بالفعل رأس المال الأجنبي البالغ 478.33 مليار يوان في النصف الأول من هذا العام ، بزيادة سنوية بلغت 7.2 ٪. على خلفية المخاطر الاقتصادية العالمية الحالية والتباطؤ في نمو الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي ، يستمر الاستثمار الأجنبي في الصين في الارتفاع مقابل هذا الاتجاه، وهو "تصويت ثقة" للاقتصاد الصيني، كما تمتع الاستثمار الأجنبي في النصف الأول من هذا العام بسمتين بارزتين:

أولاً، زيادة الاستخدام الفعلي لرأس المال الأجنبي في صناعة التكنولوجيا الفائقة في الصين بنسبة 44.3٪، منها الاستثمار في التكنولوجيا الفائقة والخدمات ذات التقنية العالية زادت بنسبة 13.4 ٪ و 71.1 ٪ على التوالي. ويتماشى هذا التغيير مع اتجاه التحول في الاقتصاد الصيني من النمو عالي السرعة إلى التنمية عالية الجودة. ثانياً، ظل الاستثمار في مصادر الاستثمار الرئيسية مستقراً بشكل أساسي، حيث زادت استثمارات كوريا الجنوبية واليابان وألمانيا والاتحاد الأوروبي في الصين بنسبة 63.8٪ و 13.1٪ و 81.3٪ و 22.5٪ على التوالي. هذا يدل على أن الصين لا تزال نقطة ساخنة للاستثمار الأجنبي.

يذكر أن الحمائية والأحادية تتصاعد باستمرار في الوقت الحاضر، ومن الواضح أن المستثمرين الدوليين يفتقرون إلى الثقة الكافية، نظرا لأن الاستثمار الأجنبي المباشر على المستوى العالمي انخفض بنسبة 13% على أساس سنوي في العام الماضي ، إلا أن الاستثمار الأجنبي المباشر في السوق الصينية ارتفعت بنسبة 4% في الفترة نفسها، وفي النصف الأول من هذا العام، ظلت الصين تحقق ارتفاعا في امتصاص رأس المال الأجنبي في وقت يتراجع فيه في السوق الدولية، ما يؤكد مرة أخرى الجاذبية الفريدة للاقتصاد الصيني.
ومن حيث المبدأ تمتلك الصين عدد هائل من المستهلكين يبلغ 1.4 مليار شخص وأكبر مجموعة متوسطة الدخل بالعالم، ما قدم أرباحًا ملموسة للمؤسسات بالتمويل الأجنبي في الصين. وعلى سبيل المثال، حققت الشركات الكبيرة الحجم ذات الاستثمار من الدول الأجنبية ومناطق هونغ كونغ وماكاو وتايوان أرباحًا بلغت تريليونا و677.55 مليار يوان في عام 2018، بزيادة قدرها 1.9٪ على أساس سنوي. وتماشيا مع استمرار تحسن مستوى استهلاك الشعب الصيني، فإن الاستثمار الأجنبي في الصين سيحصل حتما على مزيد من الأرباح في المستقبل.

كنافذة مهمة لمراقبة الحيوية الاقتصادية لبلد ما ، تشير زيادة الاستثمار الأجنبي في الصين إلى أن التنمية الاقتصادية في الصين تتسم بالمرونة ومستقبلها متفائلة. وخفض تقرير توقعات الاقتصاد العالمي الصادر عن البنك الدولي في بداية يونيو الماضي توقعات النمو الاقتصادي العالمي للعامين الحالي والمقبل ، لكنه حافظ على توقعات النمو الاقتصادي الصيني دون تغيير هذا العام، ويعتقد أن الصين لديها القدرة على مواجهة التحديات الخارجية وغيرها من "الرياح المعاكسة". وفي الوقت الحاضر، تقوم الصين بتعديل الهيكل اقتصادي والتحول الصناعي والارتفاع، وارتفعت القدرة على الابتكار باستمرار، ومزايا السلسلة الصناعية واضحة، مما وفر قوة دافعة هامة للاستثمار الأجنبي في الصين. وعلى سبيل قطاع التصنيع، يتوسع الاستثمار الأجنبي تدريجياً من التصنيع إلى مجالات التكنولوجيا الفائقة مثل أجهزة الكمبيوتر والدوائر المتكاملة والتصنيع الذكي.

على الرغم من أن العولمة الاقتصادية تواجه عقبات حاليا، إلا أن الصين لا تزال توسع انفتاحها بحزم وتحسن بيئة الأعمال التجارية. وإنه من الخفض الكبير لمستويات التعريفة الجمركية إلى التخفيض المستمر لتدابير وصول الاستثمار الأجنبي وتوسيع الصناعات والقطاعات للاستثمار الأجنبي؛ من اعتماد ((قانون الاستثمار الأجنبي)) إلى إعلان خمسة تدابير مهمة لتسريع الانفتاح في قمة أوساكا، إن إخلاص الصين وإجراءاتها المعنية قد عززت ثقة الشركات ذات التمويل الأجنبي للاستثمار في الصين، مما تدرك أن الاقتصاد الصيني الذي يحول باستمرار إلى التنمية عالية الجودة هو فرصة النمو الضخمة. وإن جميع الشركات ذات التمويل الأجنبي الراغبة في النمو مع الاقتصاد الصيني ستكتسب حتماً المزيد من الفرص من عملية الصين لتعميق الإصلاح والانفتاح.


الأكثر قراءة

صور