تعليق: تفاؤل مستمر لرأس المال الأجنبي إزاء السوق الصينية.

cri 2019-11-27 20:39:48
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat
بعد إغلاق بورصات الأسهم الصينية يوم الثلاثاء (26)، وسع مؤشر(MSCI)، أكبر شركة مؤشرات في العالم، قائمته للأسهم الصينية بشكل كبير.جاء ذلك بعد أن قام مؤشر داو جونز بإدراج أسهم الشركات الصينية ضمن مؤشر الأسواق الناشئة، كما وصلت نسبة إدراج أسهم الشركات الصينية في مؤشر فوتسي راسيل إلى 15٪.هذا يدل بشكل كامل على أن جهود الصين المستمرة لفتح سوق رأس المال على الخارج حققت نتائج ملحوظة، وأن ثقة المستثمرين العالميين في سوق رأس المال الصيني استمرت في الزيادة.
نظرا لأن من يقف خلف شركات المؤشرات الدولية الكبرى الثلاث، هم مستثمرون يديرون ما يقرب من 40 تريليون دولار من الأصول المالية، فإن تضمين أو زيادة نسبة إدراج أسهم الشركات الصينية سيؤدي إلى تدفق المزيد من الأموال إلىسوق الأسهم الصينية. وتتوقع بعض المؤسسات أن هذا التوسيع لقائمة الأسهم الصينية في مؤشر (MSCI) قد يجذب حوالي 43 مليار يوان صينيإلى سوق الأسهم الصينية، مما يدل على أن رأس المال الأجنبي يفضل سوق رأس المال الصيني.

يرجع سبب تفاؤل الأموال الأجنبية تجاهسوق رأس المال الصينية إلى جاذبيةقيمة الأسهم الصينيةواستمرار الجهود الصينيةلتوسيع انفتاح سوق رأس المال.

وراء زيادة الاستثمارفي سوق رأس المال الصيني، هناك توقعات متفائلة للمستثمرين حول الاقتصاد الكلي الصيني. وفي ظل مخاطرالركود الاقتصاديالعالمي، يحافظ الاقتصاد الصينيعلى وضع مستقر بشكل عام بفضل مرونته القوية. في الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام، نما الناتج المحلي الإجمالي الصيني بنسبة 6.2% على أساس سنوي، ليحتل المرتبة الأولى بين الاقتصادات الكبرى في العالم، وكانت مؤشرات الاقتصاد الكلي الرئيسية في نطاق معقول. في الوقت نفسه، تحول الاقتصاد الصيني إلى تنمية عالية الجودة، وتم تحسين هيكله باستمرار، ولم تتغير أسس الاقتصاد الصيني الإيجابية طويلة الأجل. وصرح هوارد ماكس، مؤسس إدارة رأس المال أوكتري، مؤخرًا بأنه يعتقد أن الصين ستحافظ على نمو قوي في العقود المقبلة، ونصح المستثمرين بإجراء استثمارات مهمة في الصين.

إنّ دخول الاستثمارات الأجنبية إلى الصين سيساعد على تحسين هيكل المستثمرين في سوق رأس المال الصينية. ووفقا للإحصاءات لشركة يو بي إس للأوراق المالية فإنّه حتى نهاية سبتمبر عام 2019 بلغت قيمة الأسهم التي يملكها المستثمرون الأجانب 1.77 ترليون يوان صيني محتلا 3.2% من اجمالي قيمة الأسهم الصينية. وهذا يدل على أنّ هناك امكانيات كبيرة لرفع نسبة المستثمرين الأجانب في سوق الأسهم الصينية.

ومنذ مطلع هذا العام خفضت منظمة التعاون الاقتصادي وصندوق النقد الدولي وغيرهما من الأجهزة توقعات النمو الاقتصادي العالمي مرات كثيرة للعام الجاري والعام المقبل ونثق بأنّ سوق رأس مال الصينية الأكثر انفتاحا واستقرارا ستقدم مزيدا من الفرص للمستثمرين في العالم وتوفر قوة دافعة وحيوية للنمو الاقتصادي العالمي.


الأكثر قراءة

صور