تعليق: الصين تخطو خطوة قوية نحو قوة تجارية كبرى

cri 2019-12-03 16:45:09
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

أصدرت الصين مؤخرًا وثيقة تحت عنوان "الآراء الإرشادية بشأن تعزيز التنمية العالية الجودة للتجارة"، طرحت فيها مخططات بشأن مواصلة تحسين الهيكل والارتقاء بالكفاءة وتعزيز القوة التجارية، لترسم بذلك خارطة طريق حول تحقيق التنمية العالية الجودة للتجارة الصينية وتحويل الصين من بلد تجاري كبير إلى قوة تجارية كبرى.

ويتمثل ذلك أولاً، في مواصلة تحسين الهيكل التجاري: إن نسبة المنتجات الكثيفة العمالة ما زالت كبيرة، وهناك حاجة لمواصلة رفع القيمة المضافة للصادرات، علما بأن منتجات التكنولوجيا الفائقة تمثل 28.3 ٪ فقط من صادرات الصين، وتحقيقًا لهذه الغاية، تقترح الوثيقة الجديدة تطوير المنتجات العالية الجودة وذات التكنولوجيا العالية والقيمة المضافة وتسريع عملية تطوير التصنيع الذكي، بما يعزز القدرة التنافسية الجوهرية للشركات الصينية.
وحسب خريطة الطريق،ستركز الصين على تعميق التعاون التجاري مع دول الحزام والطريق في الوقت الذيتواصل فيهتوطيد الأسواق التقليدية في الاقتصادات المتقدمة، وبلا شك فإن تنفيذ خريطة الطرق الجديدةستدفع استراتيجية تنويع الأسواقللمؤسسات الصينية.

ثانيا: سيتم ضخ طاقة جديدة للتطور التجاري الصيني. دفع تطور قطاعات جديدة هو إجراء مهم لزيادة الطاقة الجديدة للتجارة، مثلا التجارة الالكترونية العابرة للحدود ستخفض التكاليف التجارية بشكل كبير وترفعفاعلية الأنشطةالتجارية، وحسب الإحصاءات فإن قيمةالبضائع المستوردة للبيع بالتجزئة عبر التجارة الإلكترونية العابرة الحدود تجاوزت 45 مليار يوان صيني في النصف الأول من العام الحالي. ومن أجل رفع درجة التسهيل التجاري تشجع الوثيقةالمؤسسات على تطوير التجارة الالكترونية في الدول المعينةوبناء مراكز التخزين والتوزيع خارج البلاد.

كما يعد دفع تنمية تجارة الخدمات جانبًا مهمًا في تعزيز الزخم الجديد للتجارة. في عام 2018، بلغ إجمالي حجم الواردات والصادرات الصينية من تجارة البضائع الخارجية 30.51 تريليون يوان، وحجم الواردات والصادرات لتجارة الخدمات في ذلك العام كان 5.24 تريليون يوان فقط. وكان تطور تجارة الخدمات متخلفا نسبيًا، ما قيد الزيادة في القيمة المضافة لصناعة التصنيع. ومن الخدمات المالية إلى البحث والتطوير والتصميم، يمكن أن تلعب صناعة الخدمات دورًا مهمًا للغاية في دعم تطور صناعة التصنيع، ومع ذلك، ما زالت تجارة الخدمات تواجه بعض العقباتفي مجالاتمثل دخول السوق وتقييم البيانات الإحصائية. لهذا السبب، تطالبالوثيقة بتحسين نظام الإدارة ومنظومة السياساتلتشجيع تطوير تجارة الخدمات، وبحث امكانيةبناء نظامإدارة قائم على أساس القائمة السلبية لتجارة الخدمات عبر الحدود.

بالإضافة إلى ذلك، ستشارك الصين بنشاط أكبر في صياغة قواعد التجارة الدولية بصفتها ممثلاً للدول النامية. وفقًا للوثيقةالجديدة، ستشجع الصين الإصلاحات الضرورية لمنظمة التجارة العالمية وتشارك بنشاط في التفاوض بشأن قواعد التجارة المتعددة الأطراف، الأمر الذيسيساعدفي كسر الاحتكار الغربي لقواعد التجارة.

ومن المتوقع أن تنجز الصين بناء نظام تجاري أكثر توازنا. وقد انخفضتفي السنوات الأخيرة نسبة الرسوم الجمركية الصينية بشكل مستمر وتم التوصل إلىصفقات مبدئيةبقيمة 71.13 مليار دولار أمريكي خلالالدورة الثانية من معرض الصين الدولي للاستيراد والتي عقدت في الشهر الماضي،بزيادة 23%عن الدورة الأولى من المعرض ووفقا ل"خارطة الطريق" ستعمل الصين على زيادة خفض الرسوم الجمركية للاستيراد والتكاليف المؤسسيةفي وقت مناسب وإعداد المناطق النموذجية الجديدة لتعزيز الابداع في الاستيراد، وكل هذا يجسد نية الصين الصادقة لتعزيز التوازن التجاري والتنمية المستدامة.

ويعد التنمية العالية الجودة للتجارة من المتطلبات الداخلية للنمو العالي الجودة للاقتصاد الصيني وسيساهم إصدار وثيقة "الآراء الإرشادية بشأن تعزيز التنمية العالية الجودة للتجارة" وتطبيقها في تحقيق التنمية المستدامة والعالية الجودة للتجارة والاقتصادي الصيني وإضفاء طاقة إيجابية للاقتصاد العالمي الذي يعاني المزيد منالعوامل غير المؤكدة وغير المستقرة.


الأكثر قراءة

صور