تعليق: الصين تحدوها الثقة التامة بتحقيق الانتصار في معركتها ضد فيروس كورونا الجديد استنادا إلى تفوقها في النظام الاجتماعي

cri 2020-02-04 11:14:42
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat
عقدت اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني يوم الاثنين (3 فبراير) اجتماعا بشأن الوقاية من تفشي فيروس كورونا الجديد والسيطرة عليه.
وترأس شي جين بينغ، الرئيس الصيني والأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، هذا الاجتماع وألقى خطابا مهما، أكد فيه أن المهمة الأكثر إلحاحا الآن تكمن في تنفيذ الترتيبات بكل تفاصيلها، داعيا إلى اتخاذ إجراءات سريعة وحازمة لاحتواء تفشي الوباء.
وأشار الاجتماع إلى أن تفشي الفيروس يعد اختبارا رئيسيا لنظام الحوكمة وقدراتها في الصين، مؤكدا ضرورة إعطاء الأولوية وبذل جهود شاملة لعلاج المرضى وضمان توفير مواد الحماية الطبية وتحسين معدلات قبول المرضى للشفاء وتقليص معدلات العدوى والوفيات، وأهمية ضمان إمدادات المستلزمات اليومية الأساسية مثل الخضروات واللحوم والبيض والحليب فضلا عن المواد الغذائية.
وعقد مكتب الإعلام التابع لمجلس الدولة الصيني في وقت سابق من اليوم نفسه، مؤتمرا صحفيا، أطلع الصحفيين المحليين والأجانب علىما يتعلقبإمداد مواد الحماية الطبية الرئيسية الخاصة بالوقاية من الوباء والسيطرة عليه واللوازم المعيشية، قائلا إن حدةنقص الإمدادات في مقاطعة هوبي قد شهدت تخفيفا بشكل كبير، وحققت الصين توازنا مستقرا في إمداد المواد ذات الصلة على نطاق البلاد في حين تعمل على تلبية احتياجات مدينة ووهان ومقاطعة هوبي في هذه المجالات.

يذكرأن الحكومة الصينية تبذل جهودا دؤوبة لتحويل تفوق البلاد في النظام الاجتماعي إلى نتائج ملموسة في الحوكمة والإدارة، وتحقق تقدما مستمرا في معركتها ضد فيروس كورونا الجديد عبر وضع خطط دقيقة وتطبيقها بشكل فعال لمواجهة كل المشاكل والتحديات.

يعتبر تفشي الوباء معركة شرسة تهدد بسلامة صحة جميع المواطنين الصينيين. فكيف تحقق البلاد انتصارا في هذه المعركة؟ قدم الزعيم الصيني الأعلى شي جين بينغ إجابة واضحة، ألا وهي: الاتباع الحازم للقيادة الموحدة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، والاستغلال الكامل للتفوق الوطنيالمتمثل في نظام الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، والاعتماد على الشعب، وترسيخ الثقة، والالتزام بروح الوحدة خلال الأزمات، والوقاية من الوباء وعلاجه وفقا للعلم، بالإضافة إلى وضع سياسات دقيقة في هذا المجال.
وعقب تفشي الوباء، قد عقد الرئيس شي عددا كبيرا من الاجتماعات الخاصة بمكافحة فيروس كورونا الجديد، حيث استمع إلى تقارير من الهيئات المختلفة، وأعطى توجيهات مهمة لها، مطالبا بوضع سلامة صحة الشعب في المقام الأول، وإعطاء الأولوية في الوقاية من انتشار الوباء والسيطرة عليه في الوقت الراهن، حتى ترأس اجتماعَيْن خاصيين بهذه القضية للجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة الحزب المركزية، حيث أسس فريق القيادة المركزية لمكافحة الوباء لاحتشاد جهود البلاد في سبيل منعانتقال الفيروس.

وعلى هذا الأساس، تم إحراز تقدم في ضمان توفير المواد الطبية والمعيشة للوقاية من الأوبئة ومكافحتها. تحت قيادة المجموعة القيادية المركزية لمواجهة الأوبئة، أنشأ مجلس الدولة فريقًا لأمن المواد الطبية تحت الآلية المشتركة للوقاية والسيطرة على الأوبئة، واعتمد تدابير لتعبئة المؤسسات للإسراع في استرداد الإنتاج وفتح قنوات شراء المواد الدولية بنشاط وغيرها من تدابير أخرى لحماية الإمدادات الطبية بشكل فعال.



بالإضافة إلى ذلك، أنشأت المجموعة القيادية المركزية لمواجهة الأوبئة مجموعة أمنية متعددة الأقسام لأمن المواد الحية لزيادة المعروض من الضروريات اليومية.تشير الاحصائيات إلى أنه في 2 فبراير، كان متوسط أسعار التجزئة لمختلف اللحوم والخضروات والبيض في محلات السوبر ماركت والبازارات في 36 مدينة كبيرة ومتوسطة الحجم في جميع أنحاء الصين أقل من الفترة السابقة. هذا يدل على أن المبلغ الإجمالي للضروريات اليومية مضمونة وأن العرض كافٍ نسبيًا.

في الوقت الحاضر ، لا تزال حالة الوقاية من الأوبئة ومكافحتها قاتمة ، ولا تزال هناك العديد من المشاكل التي تحتاج إلى التنسيق و لإيجاد حلول لهابسرعة. ذكر اجتماع اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بوضوح أنه من الضروري تلخيص الخبرة وتعلم الدروس. وأضاف أنه من الضروري تحسين النظام الوطني لإدارة الطوارئ وتحسين القدرة على التعامل مع المهام العاجلة والخطيرة ؛ والتحقيق بشكل شامل في بيئة الصحة العامة وتصحيحها ؛ وتعزيز الإشراف على السوق ؛ وتعزيز بناء النظام القانوني؛ وللتصحيح المنتظم لأوجه القصور في نظام الاحتياطي الوطني بشكل منهجي، لتحسين كفاءة الاحتياطيات وتحسين تخطيط الطاقة الإنتاجية للمواد الرئيسية.
من الواضح أن الصين لديها فهم وبحث واضحان للمشاكل والتدابير المضادة في الوقاية من الوباء ومكافحته. على الرغم من أن المهمة شاقة، طالما أنها تستفيد استفادة كاملة من النظام وتعتمد بشكل كبير على الشعب، فإن الصين ستربح بالتأكيد المعركة ضد الوقاية من الأوبئة والسيطرة عليها وتحمي حياة الشعب وصحتهم.


الأكثر قراءة

صور