افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغتشانغ بحفل باهر

2018-02-14 10:54:11
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn
1/4

افتتحت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الـ 23 بحفل باهر في بيونغتشانغ بكوريا الجنوبية مساء يوم الجمعة.

وأعلن الرئيس الكوري الجنوبي موون جاي-إن افتتاح دورة الألعاب في استاد بيونغتشانغ الأولمبي عقب كلمة ألقاها رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، الذي أكد على أن دورة الألعاب تستطيع إرسال "رسالة سلام قوية إلى العالم".

وقام هان تشنغ، المبعوث الخاص للرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، من مقعده ولوح للوفد الصيني الذي دخل إلى الاستاد بقيادة بطلة رياضة التزلج السريع على المضمار القصير وحاملة الراية تشو يانغ ضمن موكب الرياضيين.

وأرسلت الصين وفدا يضم 181 عضوا من بينهم 82 رياضيا، وهو الأكبر من نوعه منذ دورة الألعاب الأولمبية في فانكوفر. وسوف يشارك الرياضيون الصينيون في التنافس على 55 لقبا ضمن 12 تخصصا في خمس رياضات مختلفة في دورة الألعاب الأولمبية.

ومن أبرز ما شهده موكب الرياضيين، سير رياضيي جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وكوريا الجنوبية تحت علم كوري موحد.

وسار الرياضيون، الذين يرتدون سترات بيضاء طويلة مبطنة، خلف العلم مع وجود صورة ظلية زرقاء لشبه الجزيرة الكورية على خلفية بيضاء اللون. وحمل الرياضيون أيضا أعلاما موحدة صغيرة بأيديهم اليمنى ولوحوا بها عاليا، مبتسمين أمام 35 ألفا من المتفرجين في الاستاد.

وكان من بين الجمهور كيم يونغ نام، رئيس هيئة رئاسة الجمعية الشعبية العليا لكوريا الديمقراطية، وكيم يو يونغ، الشقيقة الصغرى للزعيم الأعلى لكوريا الديمقراطية كيم يونغ أون.

كما ستشكل الكوريتين أيضا فريقا لهوكي الجليد للسيدات للتنافس في بيونغتشانغ.

ومع منع روسيا من المشاركة في يونغتشانغ، سمح لـ 168 رياضيا روسيا "نظيفا" بالمشاركة في منافسات الأولمبياد الشتوي تحت علم محايد كـ "رياضيين أولمبيين من روسيا".

وأعقب موكب الرياضيين عرض فني ممتاز، وهو مزيج رائع من الضوء المبهر والموسيقى والرقص والألعاب النارية والاحتفالات الثقافية.

وتم إشعال المرجل الأولمبي لدورة بيونغتشانغ من قبل البطلة الأولمبية الكورية الجنوبية، كيم يونا، التي أسرت الجماهير في فانكوفر حينما فازت بالميدالية الذهبية للتزلج الإيقاعي في أولمبياد عام 2010.

وخلافا للظهور القوي في دورات الألعاب الأولمبية الصيفية، وهو ما تجلى بوضوح من خلال تصدر جدول الميداليات الذهبية في بكين عام 2008، فإن الصين لم تحصل على أي لقب أولمبي شتوي حتى دورة ألعاب سولت لايك سيتي في عام 2002. وباعتبارها الدولة المستضيفة للألعاب الأولمبية الشتوية القادمة في عام 2022، فإن الصين تخطط لزرع بذور النجاح الرياضي الشتوي في بيونغتشانغ.

وقال قاو تشي دان، نائب رئيس بعثة الوفد الصيني قبل مراسم الافتتاح ، إنه "بعد نجاح بكين في مسعاها لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022، انضم عدد متزايد من الرياضيين من الرياضات الصيفية إلينا في الرياضات الشتوية، وهم يتدربون بجد في رياضات الثلوج".

وأضاف قاو أن الأولوية العليا بالنسبة للرياضيين هي تعلم المزيد من الرياضيين الآخرين في بيونغتشانغ.

وفازت الصين بـ 12 ميدالية ذهبية و22 فضية و19 برونزية منذ دورة ألعاب لايك بلاسيد الأولمبية الشتوية في عام 1980، تضمنت تسجيل رقم قياسي يضم 5 ذهبيات وفضيتين و4 برونزيات في أولمبياد فانكوفر، ما وضع البلاد في المرتبة السابعة على الجدول النهائي للميداليات.

وستستمر منافسات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغتشانغ، التي تستقطب قرابة 3 آلاف رياضي من 92 بلدا ومنطقة، حتى 25 فبراير الجاري.


صور

انطلاق بطولة "الترايثلون" في غزة
أضاء معرض الإضاءات الملونة على شاطئ بحيرة فوشيان بمدينة يويشي بمقاطعة يوننان
افتتاح المدرسة العسكرية للأطفال في احدى روضة أطفال بمحافظة تشانغشينغ بمقاطعة تشجيانغ
إقامة معرض التراث الثقافي غير المادي للاقليات القومية فى بكين
"أوفو" الصينية للدراجات التشاركية بصدد زيادة عدد دراجاتها في لندن
الجولة النهائية لمسابقة ملكة جمال الصين تقام في بكين