الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

2019-04-08 15:51:08
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

تحول الاقتصاد الصيني في السنوات الأخيرة من مرحلة النمو السريع إلى مرحلة النمو العالي الجودة، وذلك يتمثل في التحول من الاهتمام بزيادة الأرقام إلى الاهتمام بالجودة، والتحول من نظام المنتجات المنخفضة التكنولوجيا والمنخفضة القيمة المضافة إلى نظام المنتجات العالية التكنولوجيا والعالية القيمة المضافة، والتحول من النمو العشوائي إلى النمو الصديق للبيئة. وفي بكين، أصبح النمو العالي الجودة خاصية رئيسية لتطور هذه المدينة الحديثة، حيث إن الابتكار التكنولوجي يعتبر دعما مهما للنمو العالي الجودة للمدينة.

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

تعتبر شركة بيجين كوانغشي التي تقع في تشونغ قوان تسون ببكين وتأسست عام 2011، من الشركات العشر الكبرى في مجال الذكاء الاصطناعي والرؤية الحاسوبية في العالم عام 2018. وتتمتع هذه الشركة بتقنيات خاصة في مجال الرؤية الحاسوبية والاستشعار والتعرف على الوجوه والأجسام والإيماءات وأوراق الاعتماد والصور. وقال نائب رئيس الشركة شي يي نان إنهم خططوا في البداية لتجهيز الشركة من باب الدخول في مجال التكنولوجيا العالية تمييزا لها من الشركات الأخرى.

"كنا نحن الزملاء العشرين نرى أن دخول شركة تكنولوجية لا يمكن بالبطاقة مثلما في أي شركة أخرى، لذلك ابتكرنا خاصية الدخول عن طريق التعرف على الوجوه، والآن تم استخدام هذه التقنية في كثير من العمارات والمباني الكبيرة والشركات والسينمات والبنوك. وأصبح دخول الباب مشهدا مصغرا لIOT (انترنت الأشياء)".

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

يرتبط كل شيء بشيء، وتتفاعل كل وحدة عبر الانترنت، ثم يتجمع كل شيء بتقنيات الذكاء الاصطناعي مثل التعرف البصري والصوتي، ستجلب هذه التغيرات إصلاحا جوهريا للسوق. وبالإضافة إلى تقديم خطة التصميم الذكي للشركات، طورت شركة كوانغشي كثيرا من المنتجات الذكية التي تخدم الصناعات التقليدية. وأخذ السيد شي يي نان محلا تجاريا صغيرا كمثال وقال إن شركة كوانغشي تساعد المحل بكاميرا ذكية وعلبة ذكية فقط لتقديم المعطيات والتحاليل الذكية التي لن تحصل عليها المحلات التقليدية، وبالتالي تساعد المحل في توفير مصاريف الأيدي العاملة وزيادة الإيرادات.

"محل بثلاثمائة أو أربعمائة متر مربع، يمكن تحويله إلى محل رقمي عبر هذا الجهاز، ويمكن لصاحب المحل مراقبة كل شيء مثل البضائع على الرفوف وأوقات بقاء العاملين عند أي منطقة، وربح كل بضاعة وكفاءة كل عامل. لماذا تعمل محلات تاوباو بصورة جيدة جدا، لأن نظام تاوباو يعرف جيدا نسبة النقر لطلب أي بضاعة ووقت تصفح المشتري لها، ولكن المحلات التقليدية تُدار عادة بخبرات الناس فقط."

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

من وجهة نظر شركة كوانغشي، إن الذكاء الاصطناعي لن يستبدل بالإنسان، بل هو تطور وترقية لقدرة الإنسان، ويسهل للناس العمل والحياة مثل الثورات التقنية الأخرى ويخدم المجتمع البشري، وقال شي يي نان:

"نستطيع أن نحول كل الأشياء الخاصة بحاسة البصر في كل المجتمع وكل القطاعات إلى معطيات منظمة تُستخدم مباشرة، ونرجعها إلى مختلف القطاعات لرفع الكفاءة والفعالية، لذلك نرى أن الابتكار الحقيقي هو عملية تحسين القطاعات وخفض التكاليف إلى أقصى حد."

هناك كثير من شركات التكنولوجيا الفائقة مثل شركة كوانغشي في منطقة تشونغ قوان تسون ببكين، حيث وصل عددها عام 2018 إلى 22 ألف، وتجاوزت الإيرادات الإجمالية خمسة تريليونات وثمانمائة مليار يوان صيني بزيادة 11% عن عام 2017. واعتبارا من تسعينات القرن الماضي، تطورت تشونغ قوانغ تسون من "شارع المنتجات الإلكترونية" إلى "وادي السيليكون" الصينية، والآن أصبحت منطقة نموذجية للابتكار الذاتي على مستوى الدولة، ووصلت براءات الاختراع من قبل الشركات هنا إلى 86 ألف في العام الماضي بزيادة 17% عن عام 2017. وفي الوقت الحالي، تمتلك تشونغ قوان تسون أكثر من نصف مؤسسات البحوث في الصين في مجال الذكاء الاصطناعي وأكثر من عشرة مختبرات رئيسية على مستوى الدولة، وهناك أكثر من 400 شركة تعمل في هذا المجال، تشمل أعمالها كل النظام الإيكولوجي لصناعة AI من النظريات الأساسية والرقائق الراقية إلى البرمجيات التطبيقية والحل الشامل للقطاع. وقد أصبحت هذه المنطقة مكان ابتكار لصناعة الذكاء الاصطناعي ذات تأثير عالمي.

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

الابتكار التكنولوجي يدفع التنمية العالية الجودة

تعمل مجموعة جيو تسي فانغ لمعلومات البيانات الكبيرة، التي تقع في حديقة دونغشنغ للتكنولوجيا في تشونغ قوان تسون، على "إدارة أصول البيانات"، حيث إن أملها دفع البيانات إلى الأصول الأكثر قيمة. وقد أنشأت شركات لاستخدام البيانات الكبيرة وإدارة أصول البيانات بالتعاون مع أكثر من ثمانين حكومة محلية في الصين، وطورت أكثر من أربعة آلاف مشهد لاستخدام البيانات الحكومية، وقالت نائبة الرئيس التنفيذي للشركة لانغ بي بي:

"بلغت إيرادات شركتنا في العام الماضي سبعمائة مليون يوان صيني، والربح الصافي حوالي ثلاثمائة مليون، ودفعنا أكثر من سبعين مليون يوان من الضرائب لمدينة بكين. لدينا أكثر من ألفي موظف معظمهم باحثون ومطورون، حصلنا على أكثر من مائتي حق نشر لبرامج الكمبيوتر وبراءة اختراع، وأنشأنا خمسمائة منصة للبيانات الكبيرة مع الحكومات المحلية في عموم الصين."

أظهرت الإحصاءات أن عدد شركات التكنولوجيا الفائقة في بكين وصل إلى 25 الف شركة عام 2018 بزيادة 25% بالمقارنة مع عام 2017، منها 80 شركة يونيكورن. وبحلول نهاية العام الماضي، بلغت نسبة براءات الاختراع لكل عشرة الآف شخص في بكين 111.2.

"التقدم والقوة والنجاح لن تأتي إلا بالابتكار"، تأخذ بكين الابتكار كمحرك مهم لنمو الاقتصاد العالي الجودة، وتدعم تطور التكنولوجيا الفائقة بكل الأشكال مثل إنشاء قواعد البحث والتطوير وقواعد حضانة الأعمال وتقديم خدمات تكميلية. بدعم الحكومة، يتوسع طريق النمو العالي الجودة في بكين باستمرار. وأكد نائب عمدة بكين لين كه تشينغ قائلا:

"تعمل الحكومة على دعم الصناعات الرئيسية في مختلف الأحياء وترشد الأحياء والمناطق للتركيز على القطاعات الرئيسية والتطور حسب حالاتها المختلفة، وتُطبق سياسات الدعم في مجالات المال والأرض والموارد البشرية، وتُنفذ سياسة جديدة لإدخال الأجانب الموهوبين، ومنحت إقامة بكين لأكثر من 2300 من الأكفاء. وأنشأت آلية التنسيق والتطوير للمشاريع المهمة في صناعة التكنولوجيا الفائقة، ودفعت تنفيذ بعض المشاريع المهمة مثل سيارة مرسيدس- بنز للطاقة الجديدة وجهاز العرض الفائق الوضوح وخط إنتاج الدوائر المتكاملة."


الأكثر قراءة

صور