رئيس وزراء اليابان يرفض دعوات إلى اعتذار صادق لـ " نساء المتعة" برغم الاتفاق المعيب مع كوريا الجنوبية - Arabic

رئيس وزراء اليابان يرفض دعوات إلى اعتذار صادق لـ " نساء المتعة" برغم الاتفاق المعيب مع كوريا الجنوبية

شينخوا 2018-01-12 20:30:30
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

رفض رئيس وزراء اليابان شينزو آبى اليوم (الجمعة) دعوات من كوريا الجنوبية إلى اعتذار صادق لـ " نساء المتعة " اللائى تم تجنيدهن عنوة للعمل فى بيوت دعارة أقامها الجيش خلال فترة الحرب، بالرغم من عيوب واضحة فى اتفاق ثنائى بين البلدين .

جاءت تصريحات آبى ،التى تعد الأولى من الزعيم اليابانى منذ ان دعا الرئيس الكورى الجنوبى مون جاى- إن الى الاعتذار خلال مؤتمر صحفى عقد مؤخرا بمناسبة العام الجديد، بالرغم من عدم طلب سول اتفاقا ثنائيا حول القضية عن طريق التفاوض .

وقال آبى للصحفيين قبل مغادرته للقيام بجولة فى شرق أوروبا " لامكن بأى حال أن نقبل طلب كوريا الجنوبية الأحادى اتخاذ إجراءات إضافية . وان اتفاق اليابان-كوريا الجنوبية كان تعهدا بين الدولتين . وإن الإبقاء عليه مبدأ عالمى وشامل " .

وكان مون قد ذكر انه فى حين انه لايمكن إنكار أن الاتفاق هو اتفاق ثنائى رسمى ،فإن "العقدة الخاطئة " مع اليابان حول قضية " نساء المتعة "يجب ان تحل عن طريق اعتذار طوكيو للضحايا.

وبموجب اتفاق ثنائى تاريخى أبرم فى ديسمبر 2015 مع حكومة بارك جيون- هيى السابقة فإن الدولتين اتفقتا على أن قضية " نساء المتعة " التى وترت العلاقات الدبلوماسية بين كلا البلدين سوف تحل بصورة "نهائية ومبرمة".

بيد أن مون قال فى ديسمبر ان قضية العبودية الجنسية إبان فترة الحرب لا يمكن حلها باتفاق 2015 مع اليابان حيث اكتشف اتفاق سرى بين البلدين بعد مراجعة إجراءات لاتفاق .

وقال مون وقتذاك انه تم اكتشاف عيب خطير فى الاجراءات والمحتوى لمفاوضات 2015 بين الحكومتين ثبت أنه خطأ فاضح ومكلف.

 


الأكثر قراءة

صور