ماكرون يؤكد استعداده لعقد محادثات لإحلال السلام في سوريا

شينخوا 2018-04-16 10:33:57
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الأحد(15 إبريل)، استعداده لعقد محادثات مع جميع الدول، بما في ذلك روسيا وإيران، لتمهيد الطريق أمام عملية انتقال سياسي شاملة في سوريا.

وقال ماكرون، خلال مقابلة له مع قناة (بي إف إم تي في) وراديو (مونت كارلو) وموقع (ميديا بارت) الإخباري، إن الحوار مع الجميع هو سياسة فرنسا.

وكان الرئيس الفرنسي قد أشار عقب الغارات الجوية على سوريا، إلى أن الأولوية الكبرى للغرب هي الإعداد لبديل سياسي طويل الأجل، يسمح بانتقال وفقاً لإطار دستوري.
وفي رده على سؤال بشأن دور استخدام القوة العسكرية في استعادة السلام في سوريا، أكد ماكرون أن "بلاده كانت الدولة الأكثر نشاطاً في الدبلوماسية والمساعدات الإنسانية خلال الأشهر الأخيرة، ولكن التطورات وصلت إلى نقطة كانت فيها هذه الضربة ضرورية لإعطاء مصداقية للمجتمع."

وفي محور دفاعه عن مشاركة فرنسا في الغارات الجوية، وصف ماكرون العملية "بعمل انتقامي مشروع"، بعد توافر الدليل على استخدام الحكومة السورية سلاحاً كيماوياً في الهجوم على دوما في 7 إبريل، لافتاً إلى أن الغارات الجوية المشتركة حققت أهدافها دون سقوط عدد كبير من الضحايا، مؤكداً تدمير قدرات دمشق الكيماوية، مضيفاً أن الدول الثلاث لديها الشرعية الدولية الكاملة للتحرك في هذا الإطار."

 


الأكثر قراءة

صور