غوتيريش يدين الهجوم على قوات حفظ السلام في مالي

شينخوا 2018-04-16 10:43:08
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يوم الأحد (15 ابريل)، الهجوم على بعثة حفظ السلام الأممية والقوة الفرنسية في تمبوكتو في مالي، الذي أدى إلى مقتل أحد أفراد البعثة (من بوركينا فاسو)، وإصابة 7 من عناصرها و7 جنود فرنسيين ومدنيين اثنين.

وأعرب غوتيريش، وفقاً للمتحدث باسمه ستيفان دوجاريك، عن تعازيه لحكومة بوركينا فاسو وأسرة الجندي الذي لقي مصرعه، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين، داعياً السلطات في مالي والمجموعات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام إلى بذل كل الجهود لتحديد الجناة وتقديمهم إلى العدالة.
مشيراً إلى أن الهجمات التي تستهدف قوات حفظ السلام قد تصل إلى جرائم حرب وفقاً للقانون الدولي، مضيفاً أن من يحاولون عرقلة السلام يعرضون أنفسهم لفرض عقوبات، مؤكداً أن هذه الهجمات لن تحول دون دعم الشعب المالي في سعيه إلى السلام والاستقرار.
ويعد هذا أكبر هجوم تتعرض القوات الأممية المعروفة باسم مينوسما، منذ نشرها في 2013، وثالث هجوم تتعرض له هذا الشهر.

 


الأكثر قراءة

صور