مجلس الأمن الدولي يدين الهجوم على حفظة السلام في مالي

شينخوا 2018-04-16 14:43:21
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

أدان مجلس الأمن للأمم المتحدة يوم الأحد هجوما استهدف بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي (مينوسما) وأسفر عن مقتل أحد حفظة السلام وإصابة آخرين.

  وقتل في الهجوم الذي وقع السبت في بلدة تومبكتو شمالي البلاد عنصر من حفظة السلام من بوركينا فاسو وأصيب أكثر من 12 آخرون بينهم جنود فرنسيون في مالي.

  وأعرب المجلس في بيان عن تعازيه العميقة لأسرة الضحية وكذلك حكومة بوركينا فاسو وبعثة مينوسما.

  ودعا المجلس حكومة مالي إلى التحقيق سريعا في الهجوم وتقديم الجناة إلى العدالة.

  وأكد أن الهجمات التي تستهدف حفظة السلام قد تشكل جرائم حرب وفقا للقانون الدولي وأن المشاركة في تخطيط وإدارة ورعاية وتنفيذ هذه الهجمات ضد قوات البعثة تشكل أساسا لفرض عقوبات بموجب قرارات مجلس الأمن .

  كما عبر المجلس عن قلقه إزاء الوضع الأمني في مالي والبعد العابر للحدود للتهديد الإرهابي في منطقة الساحل وحث كافة الأطراف المالية على تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة بشكل كامل بدون أي مزيد من التأخير.

  وأكد مجلس الأمن أن هذه الأفعال الشنيعة لن تثني عزمه على مواصلة دعم عملية السلام والمصالحة في مالي.


الأكثر قراءة

صور