قادة ماليون في مجموعة العشرين يخشون تراجع الاقتصاد العالمي جراء النزاعات التجارية

شينخوا 2018-04-21 14:32:19
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

أعرب القادة الماليون في مجموعة العشرين عن خشيتهم من أن النزاعات التجارية بين الاقتصادات الكبرى يمكن أن تشكل مخاطر سلبية على الاقتصاد العالمي، وفقا لما صرح به وزير الخزانة الأرجنتيني نيكولاس دوجوفني يوم الجمعة (20 إبريل).

وقال دوجوفني لمراسلين في واشنطن بعد اختتام اجتماع دام يومين لوزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة العشرين تحت رئاسة الأرجنتين، إن "المخاوف بشأن النزاعات التجارية احتلت جزءا من المناقشات التي أجريناها أمس، وبالطبع لا تزال واحدة من الشواغل الرئيسية الثلاثة من حيث المخاطر السلبية على الاقتصاد".

وتابع "لقد ناقشنا التجارة والتأثيرات المحتملة على الاقتصاد العالمي والاضطراب المحتمل الذي يمكن أن تشكله حقا التعديلات على نظام التجارة في لاقتصاد العالمي".

وفي حين ظهرت بعض الخلافات حول التجارة خلال الأشهر القليلة الماضية، أفاد دوجوفني أن أعضاء مجموعة العشرين "ما زال لديهم توافق كبير جدا تجاه فوائد التجارة على النمو".

واتفق محافظ البنك المركزي الأرجنتيني، فيديريكو ستورزننيجر، معه في الرأي، حيث قال إن "الفكرة القائلة بأن المكاسب من التجارة يجب أن يتم تقاسمها بالتساوي هي مصدر قلق أعربت عنه كل من الاقتصادات المتقدمة والناشئة على حد سواء"، مشيرا إلى أن "هناك نداء عاما للتعددية".

بيد أن اجتماع مجموعة العشرين لم يناقش إجراءات تجارية محددة تكون مناسبة لمنظمة التجارة العالمية للتعامل فيها، وفقا لما ذكره دوجوفني.

بدوره، قال نائب وزير المالية الصيني، تشو قوانغ ياو، خلال الاجتماع، إن التعافي العالمي الحالي يواجه "تحديات كبيرة ناتجة عن موجة قوية من مناهضة العولمة والأحادية".

وحث أعضاء مجموعة العشرين على "دعم النظام التجاري متعدد الأطراف بقوة" وتعزيز تنسيق سياسات الاقتصاد الكلي من أجل إرساء أساس متين للنمو العالمي المستدام"، وفقا لبيان نشر على الموقع الإلكتروني لوزارة المالية الصينية.

ويأتي اجتماع مجموعة العشرين بعد أن أعلنت إدارة ترامب مؤخرا عن تعريفات إضافية على الصلب والألمنيوم المستورد وهددت بفرض تعريفات جمركية واسعة على الصادرات الصينية.

وأثارت هذه الإجراءات الحمائية الأحادية انتقادا واسعا وقوبلت بتهديدات باتخاذ ردود انتقامية من الشركاء التجاريين الرئيسيين، مما يزيد من احتمال تصاعد النزاعات التجارية العالمية التي تهدد التعافي العالمي.


الأكثر قراءة

صور