مقابلة: مبعوثة الهند سابقا تقول ان قمة ووهان تعزز التفاهم في منتديات مثل منظمة شانغهاي للتعاون

شينخوا 2018-05-17 17:54:31
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

  قالت مبعوثة الخارجية الهندية السابقة لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن قمة ووهان التى تم عقدها بين الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في أبريل تستطيع الاسهام في تعزيز التفاهم في منتديات مثل منظمة شانغهاي للتعاون.

  وقالت الدبلوماسية المحنكة نيروباما روا في مقابلة حصرية إن الهند والصين لديهما علاقات متعددة الأوجه نمت بشكل بارز على مدى عقود وتبرهن قمة ووهان غير الرسمية بين البلدين على نضج ومرونة العلاقات.

  ومن المقرر ان يزور مودي الصين مرة أخرى لحضور قمة منظمة شانغهاي للتعاون الـ18 في مدينة تشينغداو الساحلية الصينية في شهر يونيو.

  وحصلت الهند وباكستان العام الماضي على عضوية منظمة شانغهاي للتعاون. وستكون هذه هي اول مرة يحضر خلالها البلدان قمة المنظمة كعضوين.

  وتعد منظمة شانغهاي للتعاون، منظمة اقليمية "حيوية ذات امكانات مؤكدة" لتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء، في مجالات الأمن والتجارة والثقافة والتعليم، حسبنا أفادت نيروباما التي كانت أول سفيرة هندية تشغل هذا المنصب في بكين من اكتوبر 2006 وحتى يوليو 2009.

  وقالت المسؤولة ان "سجلها متواضع حتى الآن نسبيا، ولكن اي منظمة للتعاون الإقليمي ، بناء على أمثلة من أماكن أخرى في العالم ،تحتاج الى وقت للتطور وتحقيق أفضل ابعاد من الانجازات. ويجب التركيز على بناء توافق بين الأعضاء."

  وأضافت المسؤولة أنه هناك حاجة ملحة للقيام بالمزيد من الأعمال وفقا لاطار منظمة شانغهاي للتعاون في مجالات من بينها الطاقة والتجارة وأيضا الدبلوماسية لتعزيز التفاهم المشترك وادارة شؤون حساسة للدول الأعضاء.

  وفيما يتعلق بما تتوقعه الهند من قمة تشينغداو، أكدت نيروباما اولويات نيودلهي مثل ترابط أكبر في المنطقة واتخاذ اجراءات أقوى ضد الارهاب والتطرف وتعزيز أمن الطاقة وحماية البيئة والتنمية المستدامة وتحسين الحياة المعيشية بالتكنولوجيا الحديثة والتبادلات بين الشباب وحماية التنوع الثقافي واحترام السيادة.

  واقترحت المسؤولة طرق حول كيفية تعزيز آلية منظمة شانغهاي للتعاون في الحوكمة العالمية، قائلة إنه يجب مناقشة جميع الأفكار المتعلقة بتعميق وتوسيع فاعلية المجموعة بين الدول الأعضاء.

  وقالت المبعوثة السابقة إن الهند تؤيد مبادئ المنظمة الأساسية، مثل الاحترام والثقة المتبادلة والمساواة والتعاون متبادل النفع، ما يعكس "روح شانغهاي" للثقة والمنفعة المتبادلة والمساواة والمشاورات واحترام التنوع الثقافي والسعي لتحقيق تنمية مشتركة. 

  كما أشارت الى الروابط والعلاقات مع دول آسيا الوسطى، روسيا والصين، قائلة "لا يجب الشك مطلقا في استعداد الصين للاسهام في رؤية وروح المنظمة."

الأكثر قراءة

صور