صندوق النقد الدولي ينشر كتابا جديدا عن سوق السندات الصينية

شينخوا 2019-03-14 14:23:28
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

   نشر صندوق النقد الدولي كتابا جديدا عن سوق السندات الصينية يوم الأربعاء، قائلا إنها "ستلعب دورا حاسما" في تعزيز اندماج الصين في النظام المالي العالمي.

  ويحلل الكتاب الذي يحمل عنوان"مستقبل سوق السندات الصينية" جميع الشرائح الرئيسية لسوق السندات الصينية --التي يقول إنها الثالثة عالميا من حيث الحجم--بما في ذلك السندات السيادية وسندات الشركات وسندات الحكومة المحلية.

  وقال الكتاب في الفصل الافتتاحي إنه"في سياق تكامل السوق المالية العالمية للصين وزيادة تطوير سوق رأس المال، ستلعب سوق السندات الصينية دورا حاسما".

  وقالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في مقدمة الكتاب إن تطوير أسواق رأس المال في الصين وسوق السندات بشكل خاص سوف "يلعب دورا حاسما في توجيه الموارد إلى الاستخدامات الأكثر إنتاجا" بينما تمضي الصين قدما في الإصلاحات والمزيد من الانفتاح.

  وقالت لاغارد، التي أشادت بالكتاب بأنه "مثال بارز على التعاون الوثيق بين الصين وصندوق النقد الدولي"، إن سوق السندات الصينية في وقت تنضج فيه وتنفتح، "ستصبح ركيزة هامة في المشهد المالي العالمي".

  وأضافت المديرة العامة:"من خلال مراقبتنا ومشورتنا في مجال السياسات وجهودنا في بناء القدرات، كان الصندوق شريكا ملتزما في رحلة لإصلاح والانفتاح الناجحة للصين".

  وقال الكتاب إن العقد القادم سيكون مدفوعا بزيادة اندماج الصين في النظام المالي العالمي في ضوء البصمة العالمية المتزايدة للبلاد.

  وأوضح أن النظام المالي في الصين "من المرجح أن يتغير" من وضعه الراهن المتمثل في "الاعتماد بشكل كبير على البنوك".

  واستشهد الكتاب بإدراج السندات الصينية في المؤشرات العالمية كـ"معلم" في تكامل القطاع المالي في الصين، مضيفا أن "هذا سيخلق فرصا كبيرة لكل من الصين والعالم، ولكنه يتطلب فهما جيدا لهيكل سوق السندات، وخصائصه الفريدة، ومجالات الإصلاح المستقبلية".

  واعتبارا من أبريل، سيدرج مزود المعلومات المالية الدولية بلومبرغ السندات المصرفية الحكومية والمقومة باليوان في مؤشر بلومبرغ باركليز العالمي، وفقا لما أكدته الشركة في يناير. ومن المتوقع أن تعزز هذه الخطوة زيادة انفتاح سوق السندات الصينية.

الأكثر قراءة

صور