الجمعية التأسيسية الفنزويلية تجرد خوان غوايدو من الحصانة البرلمانية

شينخوا 2019-04-03 15:56:11
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

   وافقت الجمعية التأسيسية الوطنية الفنزويلية بالإجماع يوم الثلاثاء على رفع الحصانة البرلمانية عن رئيس الجمعية الوطنية زعيم المعارضة خوان غوايدو.

  وقرأ رئيس الجمعية التأسيسة ديوسدادو كابيلو الرسالة التي أرسلها له رئيس المحكمة العليا في فنزويلا مايكل مورينو، الذي طلب النظر في إلغاء حصانة غوايدو البرلمانية.

  وقضت المحكمة العليا يوم الاثنين بأن غوايدو لم يمتثل لقرار منعه من السفر إلى الخارج الصادر في يناير.

  كما تم إرسال الإجراء ضد غوايدو إلى المدعي العام " من أجل مواصلة محاكمة كبار المسؤولية".

  وتولى غوايدو رئاسة الجمعية الوطنية في أوائل يناير. وفي 23 يناير، أعلن نفسه " رئيسا مؤقتا" للبلاد واعترفت به الولايات المتحدة ودول أخرى عديدة في المنطقة.

  وقالت ماريا ليون، عضوة الجمعية التأسيسة والوزيرة السابقة من على منصة رئيس الجمعية:" بالنسبة لي، الغاء (الحصانة) شئ قليل. كيف يتم التعامل مع الخائنين لهذا الوطن؟ لا يستحق أي منهم اسم فنزويلي".

  وقالت نائبة رئيس الجمعية التأسيسة تانيا دياز:"الناس يطالبون بالعدالة. لقد اتخذنا إجراءات في إطار العدالة"، مضيفة أن الجمعية التأسيسية انتخبت لضمان السلام والشرعية في البلاد.

  ويحقق المدعي العام الفنزويلي في شرعية إعلان غوايدو نفسه "رئيسا مؤقتا " وأمر بإجراء تحقيق آخر في علاقته بتخريب شبكة الكهرباء كما تقول الحكومة، والذي أدى انقطاعات واسعة للتيار الكهربائي في البلاد.

  ويعني رفع الحصانة البرلمانية أن السلطات الفنزويلية يمكنها اعتقال غوايدو.

الأكثر قراءة

صور