إيران: قد ننسحب من الاتفاق النووي إذا أحيلت القضية مجدداً إلى مجلس الأمن

2019-05-14 09:31:35
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

قال مسؤول إيراني، يوم الاثنين(13 مايو)، إن طهران قد تنسحب من الاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى العالمية الكبرى في 2015م.
وأضاف بهروز كمال أفندي المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، في حديثه إلى قناة (برس تي في)، أن إيران تمتلك مجموعة من الإجراءات التي بوسعها اتخاذها، من بينها الانسحاب من الاتفاق النووي، إذا أحيلت القضية النووية مجددا إلى مجلس الأمن الدولي، مؤكداً أن الاتفاقسيُدمَّر، ولن يستمر بعد ذلك.
وأشار كمال أفندي إلى أن قرار طهران بتعليق بعض التزاماتها النووية يهدف إلى منح الأوروبيين المزيد من الوقت للوفاء بالتزاماتهم والعودة بالاتفاق الدولي إلى مساره الصحيح، لافتاً إلى أن الهدف الرئيسي للاتفاق هو رفع العقوبات المفروضةعلى إيران سعيا لمساعدتها على الاستفادة من مكاسب الاتفاق، مضيفاً أن الإجراءات التقييدية لا تزال قيد التنفيذ رغم التزام طهران الكامل.
وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد أعلن، الأسبوع الماضي، تخلي بلاده عن الالتزام بالقيود التي أقرها الاتفاق النووي على مخزون اليورانيوم المخصب وإمدادات الماء الثقيل، وحدد للأطراف الباقية في الاتفاق مهلة مدتها 60 يوما لتنفيذ التزاماتها، لاسيما فيما يتعلق بالحفاظ على مصالح إيران في القطاعين المصرفي والنفطي.
وهدد الرئيس الإيراني بزيادة مستوى تخصيب اليورانيوم وبدء تحديث مفاعل الماء الثقيل ما لم يتم تنفيذ الالتزامات خلال المهلة المحددة.


الأكثر قراءة

صور