خامنئي يستبعد إجراء محادثات مع الولايات المتحدة

شينخوا 2019-05-15 09:32:25
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat



استبعد المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم الثلاثاء(14 مايو) إجراء أية محادثات مع الحكومة الأمريكية بشأن القضايا المتنازع عليها، حسبما ذكرت وكالة أنباء ((تسنيم)).

ونقلت الوكالة عن خامنئي قوله إن الولايات المتحدة تريد من إيران أن تتفاوض بشأن "سلاحها الدفاعي" وأن تقلل من مدى صواريخها، بينما تحث إيران على الحوار بشأن استراتيجيتها الإقليمية.

وقال خامنئي "لذلك، فإن إجراء المحادثات (بشأن هذه القضايا) أمر خاطئ من الأساس"، مشددا على أن إجراء "محادثات مع واشنطن، خاصة مع الحكومة الأمريكية الحالية، أمر سام."

وسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واشنطن من الاتفاق النووي في مايو العام الماضي وأعاد فرض العقوبات الأمريكية على الجمهورية الإسلامية.

وبغض النظر عن العقوبات والوجود العسكري الأمريكي في الخليج حديثا، تهدف إدارة ترامب إلى إجبار إيران على العودة إلى طاولة المفاوضات من خلال ممارسة "أقصى الضغوط".

وتسعى واشنطن إلى إبرام اتفاق نووي جديد مع إيران يزيد من كبح البرنامج النووي الإيراني ويوقف تطوير الصواريخ الباليستية الإيرانية ويوقف أيضا تحرك إيران نحو زيادة نفوذها في المنطقة.

وأوضح خامنئي "لا يوجد أحد من حكمائنا (داخل إيران) يسعى إلى محادثات مع الولايات المتحدة."

وقال "الخيار النهائي للإيرانيين يتمثل في مقاومة الضغوط الأمريكية، وفي هذه المواجهة سيتعين على الأمريكيين التراجع."

كما استبعد المرشد الأعلى الإيراني احتمال نشوب حرب بين طهران وواشنطن، رغم التوترات المتصاعدة التي زادت من مخاوف اندلاع نزاع مسلح بين الخصمين.


الأكثر قراءة

صور