بيان أوروبي بمجلس الأمن يحث على وقف الهجوم على شمال غربي سوريا

2020-02-15 11:06:30
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

طالبت دول الاتحاد الأوروبي الأربع الأعضاء بمجلس الأمن الدولي - بلجيكا وإستونيا وفرنسا وألمانيا - فضلا عن بولندا التي انتهت توا عضويتها في المجلس، بوقف فوري للهجوم العسكري شمال غربي سوريا من أجل مصلحة المدنيين. وقالت الدول الخمس في بيان مشترك اليوم الجمعة(14فبراير) إن التصعيد العسكري الراهن شمال غربي سوريا يتسبب في عمليات نزوح هائلة.

وقال البيان "نشعر بانزعاج بالغ إزاء التصعيد العسكري الراهن شمال غربي سوريا الذي أسفر عن نزوح أكثر من 800 ألف شخص منذ أول ديسمبر. وأضاف أن تلك هي إحدى أسوأ عمليات النزوح التي شهدناها ولم تحدث في أي مكان بالعالم على مدى سنوات، والتي كانت -ولا تزال- من الممكن تجنبها كاملا". 

وتابع البيان "نطالب الأطراف المعنية، لا سيما النظام السوري وحلفاءه، بوقف هجومها العسكري فورا، وفرض وقف إطلاق نار حقيقي ودائم، وضمان حماية المدنيين، والالتزام الكامل بالقانون الإنساني الدولي".

وحثت الدول الأوربية جميع أطراف الصراع على السماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق لمن يحتاجون إليها، مشددةً على أن حل الصراع السوري لا يمكن أن يكون عسكريا، وأن السبيل الوحيدة لإقرار السلام والاستقرار والأمن في سوريا هي التسوية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة.وأشار البيان إلى أن ملايين المدنيين لا يزالون عالقين في المنطقة، معظمهم من النساء والأطفال. ويواجهون ظروف الشتاء القاسية. ولفت البيان إلى أن الأمم المتحدة تصف الوضع المأساوي الراهن في إدلب شمال غربي سوريا بأنه أكبر كارثة إنسانية منذ بداية الصراع السوري.


الأكثر قراءة

صور