الصين تفوز على قطر 2-1 في الجولة الأخيرة من تصفيات مونديال روسيا 2018

شينخوا 2017-09-06 10:18:10
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

الصين تفوز على قطر 2-1 في الجولة الأخيرة من تصفيات مونديال روسيا 2018

تمكن منتخب الصين لكرة القدم اليوم (الثلاثاء) من تحقيق المعجزة التي انتظرها جمهوره بفوزه على مضيفه القطري بهدفين لهدف في الجولة العاشرة والأخيرة من المجموعة الأولى من تصفيات آسيا لكأس العالم في روسيا 2018.

سجل هدفي الصين لاعبيها شياو تشي و وو لي في الدقيقتين 74 و82 من زمن المباراة، بينما سجل هدف قطر الوحيد اللاعب أكرم عفيف في الدقيقة 47 من زمن المباراة التي أقيمت على ستاد خليفة الدولي في العاصمة الدوحة.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد المنتخب الصيني إلى 12 نقطة احتل بها المركز الخامس، فيما تجمد رصيد المنتخب القطري عند سبع نقاط تذيل بها جدول ترتيب المجموعة الأولى، التي تتصدرها إيران التي ضمنت تأهلها كأول المجموعة، تليها كوريا الجنوبية ثم سوريا فأوزبكستان.

وكان شوط المباراة الأول بين الفريقين قد شهد سيطرة قطرية على مجريات اللعب لكنه انتهى بالتعادل السلبي دون أهداف، ومع بداية الشوط الثاني تمكنت قطر من أخذ زمام المبادرة لتسجل هدف التقدم غير أنها لم تفلح في الحفاظ على تقدمها الذي دام حتى الدقيقة 74 حين انتفض التنين الصيني محرزا التعادل عبر شياو تشي ثم هدف الفوز القاتل عبر وو لي الذي دخل كبديل وأنهى المباراة بشكل دراماتيكي.

ومع هذا الفوز ينتظر المنتخب الصيني فرصة فوز كوريا الجنوبية وإيران على كل من أوزباكستان وسوريا على الترتيب، لتتمكن الصين التي تحتل المرتبة الـ77 في التصنيف العالمي، من أن تحجز بطاقة لها في الملحق وتحتفل بدفعة كبيرة في خطتها الكبرى لتصبح واحدة من أفضل الدول في رياضة كرة القدم.

وقد انتظر الصينيون بشغف المباراة واهتمت بها وسائل الإعلام الصينية البارزة التي تحدثت عما يشبه "معجزة"، وأعينهم جميعا على الفوز للإبقاء على أمل بلادهم في حجز مكان لها في الملحق المؤهل إلى المونديال لبلوغ هذا العرس الكروي للمرة الثانية في تاريخها.

وكان مدرب المنتخب الصيني الإيطالي مارشيلو ليبي قد قال في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة "لا بد من الفوز، من أجل الحفاظ على أمل التأهل، سندخل المباراة بقوة وبتكتيك مناسب، المهم أن يلعب أعضاء الفريق بحماس من أجل تحقيق ذلك".

وأضاف ليبي " لا نتخوف من شيء في المباراة نحن مستعدون لها، رغم أن الفرصة ضئيلة لكننا سنبذل كل ما بوسعنا من أجل الفوز وإصرارنا قوي على تحقيق هدفنا ويجب أن نلعب بتوازن".

وكانت رحلة المنتخب الصيني لحجز مكان في المونديال أشبه بملحمة لا تفتقد الكثير من الدراما على مدار ثلاث سنوات تم خلالها تغيير ثلاثة مدربين.

واستهل الفريق مشواره بشكل ضعيف حيث تلقي ثلاث هزائم من كوريا الجنوبية وسوريا وأوزبكستان قبل أن يولد من جديد مع وصول مدربه الإيطالي الحالي مارشيلو ليبي في أكتوبر الماضي، ليحقق الفوز مرتين آخرها على أوزبكستان ليحافظ على أمله الضئيل في التأهل.

وقال ليبي بعد الفوز على المنتخب الأوزبكي الأسبوع الماضي في ووهان بهدف دون رد" إنها معجزة أن نصل إلى هذه المرحلة، والآن بينما نواجه المزيد من الصعاب، ليس لدينا أي مبرر للاستسلام".

أما المنتخب القطري فقد تلاشت حظوظه في المنافسة على التأهل لمونديال روسيا 2018 تماما مع خسارته في مباراته الماضية على يد نظيره السوري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد. 



1234...MoreTotal 5 pagesNext

الأكثر قراءة

صور