رئيس جزر القمر يدعو مواطنيه من الجالية القمرية في فرنسا للمساهمة في جهود اعادة بناء مستشفى المعروف المركزي في البلاد ب 10 يورو فقط

cri 2018-03-12 15:41:18
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

على الرغم من اعلانه رفض اللقاء بوزير الداخلية/ محمد داوود واجراء مباحثات معه على هامش زيارته القصيرة لبلده الاصلي جزر القمر والتي يزورها للمرة الاولي بعد فوزه في الانتخابات التشريعية الفرنسية ودخوله البرلمان الفرنسي باعتباره اول قمري الجنسية ينتخب نائبا في البرلمان الفرنسي.

رغم ذلك الا انه التقى برئيس الجمهورية العقيد/ غزالي عثمان في القصر الجمهوري ببيت السلام.

وبسؤال الصحفيين له عقب اللقاء عن نقاط بحثه مع فخامته لم يتردد الرجل وقال ان محادثاته مع رئيس الجمهورية تركزت حول جهود حكومة فخامته ومساعيها ورؤيتها لتحقيق التنمية الشاملة ورفع مستوى معيشة المواطنين وكذلك رؤية فخامته للوصول الى الدولة المتقدمة المنشودة بحلول العام 2030م.

وان رئيس الدولة العقيد/ غزالي عثمان دعى من خلاله الجالية القمرية في فرنسا الى المشاركة بقوة والمساهمة في جهود اعادة بناء مستشفى المعروف المركزي في جزر القمر ب 10 يورو فقط.

هذا المستشفى الذي قامت حكومة الرجل بإزالته عدا قسم الطوارئ حيث قال الرئيس حينها ان حكومته سوف تعيد بناء المستشفى من جديد الا انه والى الآن لم ينفذ شيئا من تلك الوعود مادفعت المعارضة ومن ورائها شريحة واسعة من القمريين الى انتقاد الحكومة والرئيس ويقولون انه ماكان عليه الاقدام الى ازالته قبل ان يوجد البديل خصوصا انه كان تقريبا الوحيد الذي كان يرجع اليه غالبية المواطنين من مختلف المناطق.

فيما كان رد كثير من ابناء الجالية القمرية في فرنسا هو رفض دعوة الرئيس جملة وتفصيلا ومثل ذلك فعل من هم في الداخل وانهم لن يعطوا فرنكا واحدا للحكومة لأنها وبحسبهم لا تفكر الا في شيئ واحد هو ملئ بطونهم وجيوبهم وكذلك عائلاتهم لا اكثر ولا اقل وانهم ادركوا ان المواطنين القمريين ليس لهم اي مكان ولا اهمية لدى هذه الحكومة وان ذلك عادة حكومات بلادهم وللأسف .


الأكثر قراءة

صور