بكين تتخذ سلسلة من الإجراءات لتقليل الانبعاثات خلال موسم التدفئة

cri 2017-11-08 10:56:24
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat


 

أكدت لجنة بلدية بكين للإسكان والتنمية الحضرية والريفية مؤخرا أنه سيتم تعليق البناء في بكين خلال موسم التدفئة الشتوية في محاولة لتحسين جودة الهواء في المدينة.

ووفقا للجنة، فان اي أعمال بناء لمشروعات الطرق والمياه وكذلك هدم المنازل ستمنع خلال الفترة من 15 نوفمبر 2017 إلى 15 مارس 2018 في ست أحياء بوسط المدينة وضواحيها.

ويجب أن تحصل مشاريع كسب الرزق وبعض المشاريع الرئيسية التي تنطوي على أعمال بناء على تصريح من اللجنة إذا تعذر وقف البناء خلال هذه الفترة. 

وأضافت اللجنة انه سيتم تعزيز الرقابة، علاوة على تنفيذ العقاب الصارم على الانتهاكات.

وضعت الصين لوائح تنظم استخدام وقود أنظف للتدفئة في شمال الصين، حيث يعد حرق الفحم في الشتاء مصدرا رئيسيا للتلوث.

وفي منطقة بكين-تيانجين-خبي والمناطق المحيطة بها، تستخدم حاليا 28 مدينة الغاز الطبيعي والكهرباء والطاقة المتجددة للتدفئة فقط.

كما تم توجيه مناطق أخرى في الشمال إلى ضرورة أن تقلص تدريجيا استخدام الفحم، الذي يستخدم على نطاق واسع في المناطق الريفية نظرا لانخفاض تكلفته.

ولا يزال الضباب الدخاني يمثل مشكلة خطيرة للغاية في الشتاء في شمال الصين. ويمثل الفحم أكثر من 60 بالمئة من استهلاك الصين الرئيسي من الطاقة، وهو ما يزيد بكثير على المتوسط العالمي، حيث تصل النسبة في الشمال إلى نحو 80 بالمئة.

وسترتفع نسبة الطاقة المولدة من الوقود غير الأحفوري بمعدل 15 بالمئة بحلول 2020 وبواقع 20 بالمئة في 2030، وسيقل استهلاك الفحم إلى ما دون 58 بالمئة من الطاقة المستخدمة بالصين بحلول 2020

جدير بالذكر أنه بفضل الجهود التي تبذلها الحكومة الصينية في مجال حماية البيئة، تشهد المدن الصينية بما فيها بكين، ازديادا مستمرا في عدد الأيام جيدة الهواء .

وأظهرت نتائج بيانات رسمية أصدرتها وزارة حماية البيئة أن المدن الصينية شهدت جودة هواء "جيدة" في نحو 90 بالمئة من أيام شهر أغسطس الماضي، في حين انخفاض مستوى ملوثات جزيئات "بي إم 2.5" و "بي إم 10" بشكل ملحوظ.

وقال ليو تشي تشيوان رئيس قسم مراقبة البيئة في الوزارة إن 338 مدينة صينية تم مراقبتها من قبل فروع ومديريات الوزارة، قد سجلت جودة هواء جيدة أو ممتازة في 89.3 بالمئة من أيام شهر أغسطس الماضي.

وشهدت مدينة بكين المزيد من الأيام " جيدة الهواء" في شهر أغسطس الماضي، حيث انخفضت نسبة ملوثات "بي إم 2.5" بنسبة 19.1 بالمئة على أساس سنوي.


الأكثر قراءة

صور