التجول في مدينة شيامن

2019-02-21 09:49:16
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

التجول في  مدينة شيامن

شيامن مدينة شبه ريفية فى مقاطعة فوجيان تطل علي مضيق تايوان، واختيرت مؤخراً عبر تصويت واحدة من أنظف المدن في الصين وثاني أكبر مدينة مريحة للعيش فيها.

وتشتهر شيامن والمناطق الريفية المحيطة بها كمواطن لأجداد الصينيين المغتربين والصين وكواحدة من أولى المناطق الاقتصادية الخاصة في الثمانينات من القرن الماضي. وهي تغطي مساحة تزيد على 1500 كيلومتر مربع ويبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة.

وميناء شيامن واحد من أكبر 10 موانئ وواحد من أكبر ثمانية أرصفة حاويات في الصين، وترتيبه الـ22 من بين أكبر 100 ميناء في أنحاء العالم. وبه مرفأ طبيعي ممتاز، ويرتبط بشكل جيد بالبر الرئيسى.

مدينة شيامن، وهي من الدفعة الأولى للمناطق الاقتصادية الخاصة في الصين، تقع في جنوب شرقي الصين، وقد حملت من قبل اسم "لوداو" بالصينية، أي "جزيرة البلشون"، إذ قيل أنها كانت موطن البلشون في الزمن القديم، وهو معروف تاريخيا ب"جزيرة آموي". منذ العصور القديمة، ظلت شيامن ميناء تجاريا هاما ومنطقة اقتصادية وثقافية ساحلية في جنوب شرقي البلاد، وتشكل مع مدينتي تشيوانتشو وتشانغتشو المثلث الذهبي بجنوبي مقاطعة فوجيان.

شيامن مدينة سياحية مشهورة في الصين بالبيئة الطبيعية الساحرة. سواحلها البديعة وجزيرة قولانغيوي بها تجذب الشباب لزيارتها، فالكثير من الصينيين يعتبرونها مدينة سياحية مناسبة للعشاق والمحبين.

يرجع تاريخ شيامن إلى القرن الثالث الميلادي، ولكنها ظلت منطقة غير معروفة حتى تأسست المدينة باسم "شيامن"، أي بوابة برج الدولة، عام 1387، فبدأ ظهور اسم "شيامن" في السجلات التاريخية.

شيامن لعبت في الفترة من نهاية القرن السادس عشر حتى بداية القرن السابع عشر دورا هاما في تاريخ الصين. تشنغ تشنغ قونغ، الضابط الكبير في فترة أسرة مينغ (1368- 1644م)، والذي تعود أصوله إلى مقاطعة فوجيان، اتخذ ميناء شيامن نقطة مركزية له لتطوير التجارة مع الدول الخارجية والمناطق الساحلية، من أجل تدبير الأموال لدفع رواتب جنوده. كما اتخذ هذا الضابط شيامن ومحافظة جينمن التابعة لمدينة تشيوانتشو قاعدة هامة لمقاومة حكومة أسرة تشينغ (1639- 1912م) واستعادة تايوان من المستعمرين الهولنديين. بعد حرب الأفيون، صارت شيامن مع قونغتشو وشانغهاي ونينغبوه وفوتشو منافذ تجارية، فهي من أوليات المدن الصينية التي انفتحت على العالم الخارجي.

تأسست منطقة شيامن الاقتصادية الخاصة بعد انتهاج الصين سياسة الإصلاح والانفتاح، فهي من الدفعة الأولى للمناطق الاقتصادية الخاصة بالبلاد. حاليا، تعتبر شيامن منطقة تعاون نموذجية بين بر الصين الرئيسي وتايوان، في مجال الصناعات الناشئة وصناعة الخدمات الحديثة، كما تعد مركزا للشحن البحري الدولي في جنوب شرقي الصين ومركزا للخدمات المالية ومركزا تجاريا بين ضفتي مضيق تايوان.

في هذه المدينة الجميلة كثير من الحدائق، ويعيش في بحيرة يوندانغ التي تتوسط المدينة آلاف من طائر البلشون الأبيض. إضافة إلى ذلك، الأشجار الخضراء ذات خصائص المناطق شبه الاستوائية، ومنها النارجيل وأشجار كوثل الكاشو والمانجو والأثاب، تشكل مناظر رائعة في شوارع شيامن على مدار العام. بيد أن شجرة بونسيانا ذات الأوراق التي تشبه ريش الطيور وزهورها الحمراء التي تتفتح في الصيف والخريف، هي أجمل أشجار شيامن. الجهنمية الجرداء هي زهرة شيامن بلا منازع، فأشجارها لا تكسو المناطق العامة بالمدينة فحسب، وإنما أيضا تزين شرفات البيوت. تتفتح هذه الزهرة في الشتاء، ما يجعل شيامن تتمتع بالزهور المتنوعة في فصول السنة الأربعة.

في حديقة شيامن للنباتات زهور ونباتات لا يحصى لها عدد، وهي أشهر حديقة نباتات في المناطق الساحلية بجنوب شرقي الصين. تتكئ الحديقة على جبل وانشييان (جبل العشرة آلاف صخرة)، يمكن الوصول إلى قمته عبر ممر داخلي. على سفح هذا الجبل من الناحية المقابلة، تقع جامعة شيامن.

ماراثون شيامن الدولي، الذي يقام في أوائل شهر يناير سنويا، يشارك فيه صينيون وأجانب ليس فقط للتنافس في هذه الرياضة المميزة، وإنما أيضا للتمتع بجمال الطبيعة هنا. ويظل ركوب الدراجة على الطريق الساحلي تحت أشعة الشمس ومقابل نسيم البحر والتجول على الشواطئ الرملية والسباحة في البحر، نشاطات لا ينبغي أن تفوتك في شيامن! وإذا كنت أكثر حظا، فسوف ترى الدلافين البيضاء النادرة التي تعيش في المياه الساحلية بشيامن.

تسنغتسوآن: منطقة سياحية في شيامن، كانت قرية صيادين عادية قبل عشر سنوات، والآن يرغب الشباب في زيارتها، فيها عدد كبير من النُزل العائلية والمحلات الصغيرة ذات الخصائص المتنوعة، وتحولت من قرية هادئة إلى منطقة مفعمة بالحركة والنشاط.

الأطعمة التقليدية المحلية

إضافة إلى المناظر الطبيعية والتاريخ والثقافة، تُعد الأطعمة المحلية أيضا تراثا مميزا لهذه المدينة.

يرجع تاريخ ثقافة أطعمة شيامن إلى زمن طويل، وتتمتع بخصائص تجمع بين المناطق المختلفة. مطبخ فوجيان، الذي تمثله أطعمة شيامن، من المطابخ الثمانية الكبرى في الصين. تتميز أطعمة شيامن بالجمع بين خصائص مطبخ فوجيان، وأطعمة قوانغدونغ وتايوان وجنوب شرقي آسيا.

تشمل أطعمة شيامن، الأطعمة البحرية والخضراوات والوجبات الخفيفة.

ولأنها مدينة ساحلية، تمثل الأطعمة البحرية وجبة يومية للمحليين. يفضل أبناء شيامن طبخ الأطعمة البحرية مع الصويا والفلفل.

أشهر أطعمة الخضراوات في شيامن تُقدم في معبد بوتوه الجنوبي ومعبد قوانين ومعبد هونغشيان وغيرها من المعابد. يعتنق العديد من أبناء جنوبي مقاطعة فوجيان البوذية، والبوذيون يدعون إلى الأطعمة النباتية، ولهذا نجد عددا كبيرا من المطاعم النباتية في شوارع شيامن.

أما الوجبات الخفيفة فهي أبرز خصائص أطعمة شيامن. شيامن، مثل تايوان، لديها وفرة من الوجبات الخفيفة، يتجاوز عددها مائتي نوع.

مطعم هوانغتسخه: تباع الوجبات الخفيفة في كل أنحاء المدينة، بيد أن طريق تشونغشان يعتبر المركز التجاري لها. مطعم هوانغتسخه، الذي تم اختياره ضمن الدفعة الأولى للماركات التقليدية الصينية القديمة، يقع في طريق تشونغشان، وتباع فيه وجبات خفيفة محلية متنوعة.

الأكثر قراءة

صور