"بائع أمريكي متجول" يساعد الأطفال الفقراء الصينيين على استعادة عالم واضح

شينخوا 2018-06-28 15:00:20
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn
1/5

تعد منطقة "سانليتون" الواقعة في شرقي بكين واحدة من المعالم الشهيرة باعتبارها مجمع المتاجر الراقية التي تمثل اتجاهات الموضة العالمية، حيث يمكنك مشاهدة الأشخاص من مختلف الجنسيات في أزياء من أحدث التصاميم. وفي كل نهاية أسبوع، يأتي شاب أمريكي يدعى"سام" إلى هذه المنطقة بدراجة ثلاثية العجلات لبيع نظارات شمسية، ويجد الناس بعض صور الأطفال على شنطته الممتلئة بالنظارت الشمسية. ما هي العلاقة بين الأطفال والنظارت الشمسية؟ وما هي قصة هذا الشاب الأمريكي؟

كان سام متهما جدا بالثقافة الصينية منذ صغره، والتحق بجامعة كولومبيا المشهورة عام 2006 وتخصص في المالية والصينية. وبعد التخرج من الجامعة عام 2010، بدأ العديد من زملائه أعمالهم في جولدمان ساكس وماكينزي وغيرهما من الشركات العالمية الشهيرة، لكنه سافر إلى قرية يونغباو بمقاطعة يوننان جنوب غربي الصين ليكون معلما متطوعا في إحدى المدارس الابتدائية لمدة سنتين. وكانت المناظر الطبيعية الجذابة والشعب المضياف هناك تترك له انطباعا عميقا، وازداد حبه للقرية الصغيرة الهادئة التي أقام بها. وخلال عمله، دائما ما كان يتساءل لنفسه لماذا التلاميذ هنا يجتهدون في الدراسة، لكن نتائجهم الدراسية ليست مرجوة؟ ومع مرور الأيام، وجد سام سبب المشكلة: تقع المدرسة في قرية جبلية ولمبنى المدرسة ظروف دون المستوى وخاصة الإضاءة في حجر الدرس ضعيفة مما أدى إلى سرعة تدهور البصر لدى بعض التلاميذ، ولا يمكنهم رؤية ما يكتب المعلمون على السبورة بوضوح. وبعد انتهاء عمله، اتخذ سام قرارا بعدم العودة إلى بلده والبقاء في الصين. "إن العين نافذة القلب، سأبذل أقصى جهدي ليصبح عالم الأطفال أكثر وضوحا!"

وفي عام 2012، أطلق سام المشروع الخيري "من أجل عيون الأطفال" من شأنها تقديم فحص مجاني لأطفال ضعاف البصر في المناطق الفقيرة بمقاطعة يوننان وتكوين نظارات مجانية لهم. وفي البداية، تم تمويل المشروع بالتبرعات من المؤسسات والشركات فقط، وسرعان ما أدرك سام خلال تنفيذ المشروع ضرورة أن يكون المشروع ذاتي الدعم وقادرا على تحقيق الأرباح لمساعدة الأطفال بصورة مستدامة. ففي نوفمبر عام 2015، أنشأ سام نظارات شمسية تحت ماركة "مانترا" في بكين. وتحت هذا النمط الجديد، ويشتري المستهلك نظارة شمسية في حين يتبرع بنظارة قصر نظر للأطفال الريفيين. "بيع النظارات للمارة الغرباء ليست سهلة" كما قال سام. وفي البداية، اجتذب المشروع فضولا فقط لدى الناس أو في بعض الأحيان سوء الفهم، ولكن عمل سام بجد ومثابرة، وبدأت النظارات تجد إقبالا، وخاصة جذبت فكرة وراءها الاهتمام والمشاركة المتزايدة من الناس، وقد أثرت قصته كثيرا من الأشخاص بمن فيهم بعض النجوم والمشاهير، وانضموا إلى المشروع الخيري.

وحتى الآن، تم في إطار المشروع الخيري إجراء تفتيش بصري لأكثر من مائة وعشر ألف طالب بأكثر من 150 مدرسة في المناطق الفقيرة بمقاطعة يوننان، وتوزيع أكثر من ستة عشر ألف نظارة مجانا. وبالإضافة إلى ذلك، يقوم سام بشكل دائم بتنظيم الأطباء والمتطوعين إلى المناطق الفقيرة بيوننان لتوعية القرويين بحماية البصر. "ان حياتي اليومية مشغولة جدا، وأحيانا لا أملك الوقت للنوم، لكن لا يمكنني التوقف، لأنه ما زال هناك كثير من الأطفال ينتظرون مساعدتي."


صور

انطلاق بطولة "الترايثلون" في غزة
أضاء معرض الإضاءات الملونة على شاطئ بحيرة فوشيان بمدينة يويشي بمقاطعة يوننان
افتتاح المدرسة العسكرية للأطفال في احدى روضة أطفال بمحافظة تشانغشينغ بمقاطعة تشجيانغ
إقامة معرض التراث الثقافي غير المادي للاقليات القومية فى بكين
"أوفو" الصينية للدراجات التشاركية بصدد زيادة عدد دراجاتها في لندن
الجولة النهائية لمسابقة ملكة جمال الصين تقام في بكين