غوغل تنشئ مركزا لأبحاث الذكاء الاصطناعي في بكين

شينخوا 2017-12-18 17:29:28
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

غوغل تنشئ مركزا لأبحاث الذكاء الاصطناعي في بكين

غوغل تنشئ مركزا لأبحاث الذكاء الاصطناعي في بكين

أعلنت كبير العلماء في شركة غوغل، لي في في، خلال مؤتمر مطوري شركة غوغل الذي عقد في 13 بشانغهاي، عن تأسيس شركة غوغل لمركز أبحاث وتطوير الذكاء الاصطناعي في الصين. وأنشأت غوغل حتى الآن مراكز أبحاث مماثلة في نيويورك وتورنتو ولندن وزيوريخ. وتقول غوغل إن المركز سيكون الأول من نوعه في آسيا، وسيتم تشكيل فريق خاص في مقر غوغل ببكين لتشغيل أعماله.

في هذا السياق، قالت تقارير من قناة سي ان ان إن الصين تمتلك 730 مليون مستخدم انترنت، وتمثل إحدى الأسواق الهامة التي لا يمكن لغوغل أن يتجاهلها. وتسعى غوغل لإعادة بناء أعمالها في البر الرئيسي الصيني. من جهة أخرى، تولي حكومة الصين اهتماما كبيرا لتطوير صناعة الذكاء الاصطناعي وتأمل في أن تصبح دولة قوية في هذا القطاع. وقد أعلنت الصين في وقت سابق عن نيتها تطوير قطاع الذكاء الاصطناعي، لتصل قيمته 150 مليار دولار في السنوات القادمة.

في ذات الصدد، قالت وكالة بلومبرغ إن عددا هائلا من مستخدمي الانترنت الصينيين يمكنهم المساعدة في تطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بأكثر فعالية. مع ذلك، قالت غوغل إن انشائها مركز الأبحاث في الصين يركز على جذب المواهب وليس البيانات.

غوغل تنشئ مركزا لأبحاث الذكاء الاصطناعي في بكين

غوغل تنشئ مركزا لأبحاث الذكاء الاصطناعي في بكين

أولت الصين خلال السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا بقطاع الذكاء الاصطناعي، حيث أصدر مجلس الدولة في يوليو من العام الجاري خطة لتطوير الجيل الجديد من الذكاء الاصطناعي وتحديد هدفه. بالإضافة إلى ذلك، أحرزت الصين تقدما هاما في مجال الذكاء الاصطناعي بعد سنوات من التراكم المستمر، حيث احتلت المركز الثاني عالميا في عدد الأوراق العلمية وبراءات الاختراع الدولية. وحققت اختراقات مهمة في بعض التكنولوجيات الأساسية في هذا المجال. وتقول تقارير "نيويورك تايمز" أن انشاء غوغل لمركز أبحاث في الصين يدل على اعترافها بالنمو السريع الذي تشهده الصين في مجال الذكاء الاصطناعي.

من جهة أخرى، أظهر الكتاب الأبيض حول مواهب الذكاء الاصطناعي في العالم الذي أصدره معهد بحوث تينسنت مؤخرا، أن عدد المواهب في مجال الذكاء الاصطناعي بالعالم يبلغ حوالي 300 ألف نسمة، في حين أن حجم طلب المواهب في السوق يبلغ مليون نسمة، مايعكس الفجوة الكبيرة في إمدادات المواهب. وتحتل الصين في الوقت الحالي المركز الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة، في عدد مواهب الذكاء الاصطناعي.

مع ذلك، يرى الخبراء أنه من الصعب على غوغل أن تجذب المواهب البارزة، لأنها ستواجه منافسة شديدة من جانب عمالقة الانترنت في الصين مثل علي بابا وتينسنت وبايدو، التي تقدم بيانات وافرة ورواتب عالية لمهندسيها.


الأكثر قراءة

صور