منتدى التنمية الإقليمية الثاني في اللشرق الأوسط يفتتح في بكين

شينخوا 2018-11-04 16:33:23
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

افتتحت في جامعة بكين يوم السبت( 3 نوفمبر)، الدورة الثانية من منتدى التنمية الإقليمية في الشرق الأوسط، بحضور خبراء وباحثين وأكاديميين من الصين والشرق الأوسط والولايات المتحدة في الجامعة، حيث يبحثون على مدار يومين قضايا الشرق الأوسط، والتعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق.
  قال لي تشنغ وون، سفير شؤون منتدى التعاون الصيني العربي بوزارة الخارجية الصينية، في حفل الافتتاح، إن الصين تعتبر الدول العربية شركاء طبيعيين، وتأمل في تعزيز التعاون الواقعي مع دول الشرق الأوسط عبر بناء الحزام والطريق.
  ووافقه في الرأي، أحسن بوخالفة، السفير الجزائري لدى الصين، قائلا إن مبادرة الحزام والطريق تتناسب مع استراتيجيات التنمية للدول العربية، مؤكدا أن المشاركة في بناء الحزام والطريق، تدفع تحقيق التنمية الاقتصادية والازدهار الثقافي في المنطقة.
  وبالنسبة إلى الشؤون الإقليمية، أكد السفير الجزائري أنه من اللازم مواصلة مكافحة الإرهاب والتطرف وتعزيز قوى الاستقرار في الشرق الأوسط، متطلعا إلى أن تلعب جامعة الدول العربية دورا أكبر في تعزيز روابط التعاون، ومعالجة شؤون المنطقة.
  من جانبه، قال فلينت ليفريت، وهو أستاذ في معهد الشؤون الدولية بجامعة ولاية بنسلفانيا، إن تأثير الولايات المتحدة والوضع المعقد في الشرق الأوسط، سيكونان من بين الصعوبات والتحديات التي تعترض طريق تنفيذ أكبر قدر من التعاون وتحقيق الفوز المشترك لكل الأطراف، معربا عن الأمل بأن يرى حلول الصين وحكمتها.
  وخلال اليومين المقبلين، سوف يبحث المشاركون عدة مواضيع ذات اهتمام مشترك، بما فيها إعادة إعمار العراق وسوريا، ومشاكل اللاجئين، والطاقة والمالية والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط، وغيرها. 

الأكثر قراءة

صور