افتتاح منتدى الأعمال الصيني-الروسي بشأن الطاقة في بكين

شينخوا 2018-11-30 09:25:50
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

افتتح يوم الخميس (29 نوفمبر) في بكين منتدى الأعمال الصيني-الروسي بشأن الطاقة، حيث قرأ نائب رئيس مجلس الدولة الصيني هان تشنغ رسالة تهنئة أرسلها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى المنتدى، كما ألقى هان كلمة خلال مراسم افتتاح الحدث.
  وقال هان، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، إن انعقاد المؤتمر توافق مهم توصل إليه زعيما الصين وروسيا.
  وأضاف هان أن الرئيس شي يولي اهتماما كبيرا بالمنتدى، وتمثل ذلك في رسالة أرسلها شي خصيصا للتهنئة بعقد المنتدى.
  وأوضح هان أن التعاون في مجال الطاقة يمثل جزء أساسيا من شراكة التنسيق الاستراتيجية الصينية-الروسية الشاملة، وأحد المجالات التي يشهد فيها الجانبان تعاونا براجماتيا مهما ومثمرا ومكثفا في أفضل صورة.
  وأضاف أنه في ظل اهتمام رئيسي البلدين وعبر تنسيق الجهود بين الحكومتين والشركات في البلدين، شهد التعاون الصيني-الروسي في مجال الطاقة تطورا إيجابيا ومستداما وحقق إنجازات كبيرة.
  وأشار هان إلى أن الصين وروسيا دولتان تتمتعان بتأثير عالمي كبير، ويضطلعان بالمهام الكبيرة التي تتمثل في العمل معا لضمان تحقيق أمن الطاقة عالميا، وتعزيز التنمية المستدامة للطاقة في كافة أنحاء العالم.
  وتابع "بين البلدين درجة كبيرة من التكامل ويمثل التعاون في مجال الطاقة بينهما إحدى المزايا المهمة. وهذا التعاون راسخ ومستقر وعميق."
  وقدم هان أربعة مقترحات من أجل الحفاظ على زخم تنموي إيجابي في هذا الصدد.
  أولا، يتعين على كيانات الأعمال قيادة التعاون والالتزام بمبادئ المنافع المتبادلة والنتائج المربحة للطرفين وتحقيق النجاح والاستمرار من الناحية التجارية.
  ثانيا، يتعين أن يكون هذا التعاون مدفوعا بالابتكار ويهدف إلى تعزيز التكامل بين تكنولوجيا المعلومات وقطاع الطاقة، ويسعى إلى دعم الإسهامات الابتكارية، ويدعم التعاون في البحوث الأساسية في العلوم والتكنولوجيا الخاصة بالطاقة، ويستهدف تحقيق اختراقات تقنية مشتركة في التكنولوجيات الرئيسية والمعدات الأساسية والمعايير المتطورة، حتى يكتسب هذا التعاون حيوية جديدة.
  ثالثا، يتعين على المؤسسات المالية أن تشارك على نحو أعمق في التعاون الثنائي في مجال الطاقة، فيما يتعين أيضا استكشاف آفاق تمويل ابتكاري لتعزيز الدعم المالي في هذا الصدد.
  رابعا، يتعين وضع خطط طويلة الأجل لخلق نقاط نمو جديدة في التعاون الثنائي في مجال الطاقة، حتى تتسنى صياغة تعاون أكثر تكاملا ويعتمد فيه كل جانب على الجانب الآخر، على طول السلسلة الصناعية بأسرها.
  وحضر إيجور سيتشين، السكرتير التنفيذي للجنة الرئاسية الروسية للتنمية الاستراتيجية لقطاع الوقود والطاقة والأمن البيئي ورئيس شركة (روسنفت) الروسية للنفط، مراسم افتتاح المنتدى وقرأ خطاب التهنئة الذي أرسله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

الأكثر قراءة

صور