بكين تحيي الفن التقليدي من خلال حماية المناطق التاريخية

شينخوا 2019-07-18 09:07:11
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

من دمى الظل الصينية والدمى المصنوعة من شعر الخيل والورق المقطع إلى التماثيل المصنوعة من الصلصال، يتم إحياء فنون الحرف اليدوية التقليدية في مبنى تاريخي تم ترميمه في الوجهة السياحية الشهيرة لشيتشاهاي بوسط مدينة بكين.
  مع إعادة افتتاح معبد قوانغفو طاويست، الذي يعود تاريخه إلى 560 عامًا يوم الثلاثاء بعد عملية تجديد دامت عامًا، حيث منح ما مساحته 1500 متر مربع لمعرض للفنون الشعبية في بكين.
  وقالت جيا ون جينغ نائبة مدير مكتب الثقافة والسياحة بالبلدية، إن المعبد هو واحد من 52 موقعا تاريخيا في حي شيتشنغ خضع لخطة بكين للتجديد والحماية الثقافية 2016-2020.
  وتابعت جيا "إن جميع المواقع تقع في زقاق أو أزقة تقليدية. وبالإضافة إلى التجديد قدمت السلطات المحلية أساليب إدارية جديدة حتى يمكن استخدام المباني لعرض تاريخ بكين وتقاليدها بشكل حيوي".
  وأضافت إن الحكومة قد كلفت مؤسسة ثقافية بإدارة المعبد، والتي أدخلت تكنولوجيا جديدة مثل محاكاة طاولات الرمال الرقمية وتكنولوجيا الواقع المعزز لتقديم الخلفية التاريخية وفن أكثر من 100 قطعة أثرية من فنون الحرف اليدوية التقليدية.
  وشيتشاهاي هي واحدة من الوجهات السياحية التي يجب زيارتها في بكين، وهناك مبانٍ تاريخية في الأزقة ذات المناظر الخلابة على ضفاف البحيرة، كما أن العديد من المباني على ضفاف البحيرة أصبحت حانات.
  وتضمن خطة حماية التجمعات التاريخية في بكين، ضرورة الحفاظ على الخصائص التقليدية وحماية التراث الثقافي التقليدي وغير المادي.
  وحددت بكين 33 منطقة تاريخية، بما في ذلك مناطق الجذب السياحي الشهيرة شيتشاهاي وداشيلان ونانلوقوشيانغ، بمساحة إجمالية تبلغ 20.6 كيلومتر مربع. ولا تزال خطة تجديد التجمعات التاريخية قيد التنفيذ.

الأكثر قراءة

صور