تعليق: الولايات المتحدة تناقش أسباب الفشل بمكافحة الوباء، فهل يفكر السياسيون الأمريكيون في محاسبة أنفسهم؟

((يمكن السيطرة علي الوباء بالكامل)) ..

هذا عنوان فيلم وثائقي أخرجه المخرج المشهور الأمريكي أليكس جيبني وآخرون وتم عرضه مؤخراً.

وفي الواقع، عنوان هذا الفيلم هو سخرية من الموقف غير المسؤول لزعيم الولايات المتحدة في مكافحة الوباء.

ويسترجع الفيلم أخطاء الحكومة الأمريكية في مواجهة المرض والفوضى الناتجة عنها، وينتقد بشدة عدم فعاليتها في هذا الصدد، ويمكن القول إنه تجسيد مهم لموجة التفكير الوطني في مجال السينما والتليفزيون.

تعليق: الولايات المتحدة تناقش أسباب الفشل بمكافحة الوباء، فهل يفكر السياسيون الأمريكيون في محاسبة أنفسهم؟

وكما يحكي الفيلم، فإنه بعد تفشي كوفيد19، قال زعيم الولايات المتحدة بشكل مبالغ في إحدى المقابلات التليفزيونية، "إن الوباء يمكن السيطرة عليه بشكل كامل"، ولكن الحقيقة كانت عكس ذلك تماماً!

وحتى الآن، تجاوز عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس 8.8 مليون شخص في الولايات المتحدة، بينما تخطى عدد الوفيات الناتجة عنه 220 ألفاً.

وفي الأسبوع الماضي، تجاوز عدد الإصابات الجديدة فيها 80 ألفاً يومياً، لمدة يومين متتاليين.

تعليق: الولايات المتحدة تناقش أسباب الفشل بمكافحة الوباء، فهل يفكر السياسيون الأمريكيون في محاسبة أنفسهم؟

فلماذا انهارت جهود الوقاية والسيطرة الأمريكية حتى هذا المدى؟

من خلال مقابلات مع خبراء طبيين ومسؤولين حكوميين ومتطوعين، عرض الفيلم الوثائقي أسباب المأساة من أبعاد مختلفة.

على سبيل المثال، أدت كواشف اختبار الفيروسات غير المؤهلة في الولايات المتحدة إلى انحرافات خطيرة في نتائج الاختبار في المرحلة الأولى من الوباء، ولم يحل هذه المشكلة مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة حتى 28 فبراير.

ومع ذلك، وبالمقارنة مع الأخطاء الفنية، فإن إجراءات الاستجابة الفاشلة للفريق الحاكم الحالي هي سبب رئيسي لفقدان السيطرة على الوباء.

إن السلسلة الحالية من الظواهر الغريبة المتمثلة في دهس السياسيين للعلم في الولايات المتحدة أثارت انزعاج العقلاء وقلقهم.

وقال بيل جيتس بغضب، في مقابلة صحفية مؤخرًا، "أسوأ شيء هو مهاجمة علمائك، والقول إن السياسيين يفهمون الوباء بشكل أفضل من خبراء مكافحة الأمراض."

وفي المقابل، عانى الخبراء الحقيقيون من الظلم، وقال كبير خبراء الأمراض المعدية الدكتور أنتوني فوتشي في مقابلة مع برنامج "60 دقيقة" على شبكة سي بي إس الأمريكية، إنه بسبب إصراره على نشر المعلومات حول الوباء للجمهور، كرهه في بعض الأشخاص هو وعائلته، حتى إنه تلقى تهديدات بالقتل.

تعليق: الولايات المتحدة تناقش أسباب الفشل بمكافحة الوباء، فهل يفكر السياسيون الأمريكيون في محاسبة أنفسهم؟

لقد أصاب الوباء المستشري أجسام أفراد الشعب الأمريكي، لكن أعمال الوقاية من الوباء ومكافحته تجعلهم يشعرون بالألم والمعاناة أكثر، لأنهم لا يكادون يرون أملاً كبيراً في تغلب المجتمع على المرض.

ويعتقد ويليام هاناج أستاذ الأمراض المعدية بجامعة هارفارد أنه من الاستخفاف تشبيه انتشار الوباء في الولايات المتحدة بحرائق الغابات، لأن الأمر أكبر من ذلك..

ألا يتوقف هؤلاء السياسيون الأمريكيين، الذين يسعون لتحقيق مكاسب شخصية، قليلاً لتأمل مواقفهم ومحاسبة أنفسهم؟


بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق